حدث لم يسبق له مثيل في الأوسكار.. "خطأ بالنتائج" يسحب الجائزة الكبرى من فيلم La La Land.. شاهد

تم النشر: تم التحديث:
PIC
social media

صعد الثنائي وارن بيتي وفاي دوناواي بطلا فيلم Bonnie and Clyde للإعلان عن جائزة أفضل فيلم في حفل جوائز الأوسكار 2017، وأعلنا عن فوز فيلم La La Land كأحسن فيلم في الدورة الـ 89 من المهرجان.

وفور بدء تحرك طاقم عمل فيلم la la land للصعود على خشبة المسرح والقاء الكلمة الخاصة بقبول الجائزة، قام أحد طاقم الانتاج الخاص بالفيلم بإعلان أن Moonlight هو الفيلم الفائز بجائزة الأوسكار لهذا العام.





اندهش الحضور من الإعلان، وصدم المشاهدون في المنازل فور تلقي هذا الخبر، ووقف عدد كبير من الحضور في مسرح دولبي الذي احتضن الدورة الـ89 من حفل توزيع جوائز الأوسكار الذي أقيم في الـ 26 من فبراير/شباط، مندهشين من هذا الخبر ولم يصدقوا إلا عندما قام الممثل والمخرج الكبير وارن بيتي بتأييد خبر فوز Moonlight.

بيتي من جانبه أكد أنه لم يقصد المزاج أو أن يكون لطيفا، لكنه يبدو أنه تلقى المظروف الخاطئ، حيث أن الظرف الخاص بأعلان جائزة أفضل فيلم فى الأوسكار كان يخص la la land، لكن الفائز الحقيقي هو Moonlight.

جيمي كيميل مقدم حفل الأوسكار، حاول أن يخفف من حدة الحدث ، عندما ألقى باللوم على مقدم البرامج ستيف هارفي، الذي سبق له الوقوع في نفس الخطأ عندما قدّم حفل ملكة جمال الكون خلال عام 2015، ووقتها أعلن تتويج ملكة جمال كولومبيا باللقب، ثم اضطرها إلى التنازل عن التاج للفائزة الحقيقية، وهي ملكة جمال الفيلبين.

يذكر أن Moonlight تمكن من الفوز بالجائزة بعد المنافسة مع أفلام Arrival و Hacksaw Ridge و La La Land وManchester By The Sea و Hidden Figures و Lionو Fences و Hell Or High Water.

Close
أزياء الاوسكار 2017
لـ
مشاركة
تغريدة
شارك هذا
إغلاق
الشريحة الحالية