"سريلانكا" جوهرة المحيط الهندي.. رحلة بالصور لأجمل معالمها؟

تم النشر: تم التحديث:
SRI LANKA
Copyright Anek via Getty Images

تُعد سريلانكا واحدةً من أفضل الوجهات السياحية عالمياً، وضمن أروع الوجهات في القارة الآسيوية؛ لما تضمه من مشاهد، ومواقع طبيعية، وتاريخية، وثقافية متنوعة، وهي كذلك وجهة مميزة لمحبي المعابد، والسلاحف، والطيور، والشواطئ ذات الرمال الذهبية.

يلقى السائح فيها ترحيباً واسعاً من سكانها المحليين ذوي العرقيات المتعددة، فإن كانت لديك الرغبة في السفر إلى جوهرة المحيط الهندي البهية الساحرة؛ فإليك أبرز معالمها الطبيعية والسياحية، التي تجعل رحلتك إليها ممتعة وشيقة.


سيجيريا القديمة




sigiriya

معلم تاريخي عريق، كناية عن قلعة صخرية شاهقة يعود تاريخها إلى العام 477م، وتحولت في القرن الرابع عشر إلى معبد بوذي شهير، يزوره آلاف السياح المتوافدين إلى سريلانكا.


البلدة القديمة في جالي وحصونها


تأسست في القرن السادس عشر، استولى عليها البحارة البرتغاليون، ثم أخذها الهولنديون حتى القرن الثامن عشر الميلادي، إلى أن استولى البريطانيون عليها.



old town of galle

ولا يزال حصن جالي فورت مزاراً سياحياً نابضاً بالحياة.


مونتي نيجرو أو "الجبل الأسود"


يُطلق عليها "كرواتيا الجديدة"، حيث تقع أسفل الساحل الأدرياتيكي الخلاب، وهي واحدة من الوجهات السياحية المُفضلة للأثرياء والمشاهير.

ومن أشهر منتجعاتها المتميزة Montenegro Beach Resort، الواقع بمدينة بيشي تشي الخلابة، ويقدم المنتجع إقامة كاملة للسياح بشكل متميز.


معبد كهف دامبولا


أو مثلما يُعرف بالمعبد الذهبي، الواقع وسط البلاد، أحد أبرز المعالم السياحية التي تستقطب السياح للتعرف على حضارة سريلانكا، وصُنف على لائحة التراث العالمي لليونسكو عام 1971م، لأهميته السياحية الفريدة في العالم.



dambulla cave temple

ويضم الكهف كثيراً من التحف المحفوظة بشكل أنيق، إلى جانب لوحات فنية مميزة مرسومة وفق الفن التقليدي السريلانكي.


محمية غابة سينهاراجا


واحدة من الغابات الاستوائية الهامة في سريلانكا، حيث تضم أكثر من 60% من الأشجار السريلانكية مختلفة الأنواع، و50% من الحيوانات البرية الموجودة بالبلاد.



sinharaja

وأضافت اليونسكو غابات سينهاراجا إلى قائمة مواقع التراث العالمي عام 1988م، وتتميز بأمطارها الغزيرة الجاذبة للأنظار.


منطقة عبور الفيلة "أودا والاوي"


تأسست عام 1955م، وهي جزء من حديقة أودا والاوي الوطنية، وتُؤهل فيها الفيلة الصغيرة قبل الإفراج عنها إلى البرية.

وتخضع المنطقة لإدارة حماية الحياة البرية السريلانكية، وتقع على بعد 170 كم من مدينة كولومبو الشهيرة.


مدينة أنورادهابور المقدسة




anuradhapura

واحدة من مواقع التراث العالمي في سريلانكا، وتتميز أنورادهابور الواقعة بمحافظة الشمال الوسطى بشعبيتها، كونها أكثر المدن حفاظاً على آثار سريلانكا القديمة، ما يجعلها واحدة من أفضل المزارات السياحية في البلاد.


المرتفعات الوسطى من سريلانكا


وتتألف منطقة المرتفعات من بعض المناطق المحمية ذات الأهمية في البلاد، وتضم عدداً من الحدائق والغابات الهامة، من بينها حديقة سهول هورتون الوطنية، وغابات المفاصل المحمية، ومنطقة القمة البرية المحمية.



anuradhapura

وهي أيضاً ضمن المواقع التي أدرجتها اليونسكو في قائمة مواقع التراث العالمي.


مدينة هيكادوا الساحلية




hikkaduwa

أحد أهم المدن الساحلية الواقعة على الساحل الجنوبي لسريلانكا، ويحظى شاطئ هيكادوا بجمال خلاب وطبيعة ساحرة، وهي وجهة مشهورة بالكهوف، وركوب الأمواج، والغطس بين الشعاب المرجانية، وحطام السفن، وتقع على بعد 100كم من العاصمة كولومبو، ويُعد شاطئ هيكادوا واحداً من الشواطئ الأولى التي اكتشفها السياح عام 1960.


مدينة كولومبو


العاصمة، وأفضل مدن سريلانكا، لتمتعها بالشمس والدفء في فصل الشتاء، فيبلغ معدل درجة الحرارة 27 درجة سيليزية، وتمتاز المدينة الأكبر في البلاد بإقامة المهرجانات، والاحتفالات، والطقوس الغريبة والمثيرة للفضول.



colombo

وتحظى كولومبو بحالة تعايشية جميلة بين مختلف الديانات، حيث تضم العديد من الكنائس، إلى جوار المعابد، وكذلك المساجد الرائعة، مثل مسجد "الأظفر"، الذي يمتاز بعمارته الفنية المدهشة، وتضم المدينة مبنى البرلمان، وشاطئ لافينيا، وكثيراً من مراكز التسوق التي تعرض أروع الهدايا والتحف.


شواطئها مقصد لعطلات الأزواج


إذا كنت تبحث عن وجهة سياحية مختلفة لقضاء عطلة زواجك، أو ما يُعرف بشهر العسل، فربما تحظى برحلة مثالية، ولاسيما إذا كنت من محبي الهدوء والاسترخاء، بزيارتك مدينة هيكادوا الساحلية، التي تحظى بشواطئ رائعة، وتحديداً في شاطئ "بومانج" الشهير.

وربما يتزامن موعد رحلتك مع انطلاق مهرجان هيكادوا بيتش السنوي، الذي يقام من يوليو/تموز وحتى أغسطس/آب، فتجد الحفلات الشاطئية الساحرة والأجواء المفعمة بالحيوية.


سريلانكا نقطة انطلاقك إلى المالديف بتكلفة مناسبة


عندما تطأ قدماك مدينة كولومبو السريلانكية، ذات الأجواء الدافئة، فإن دخولك إلى جزر المالديف، ذات السحر الخاص والطبيعة الأخاذة والجمال الخلاب، بات سهلاً، من خلال مدينة كولومبو، التي تُعد نقطة انطلاق مثالية لزيارة مدينة مالي في جزر المالديف، فتنطلق العديد من الرحلات الجوية والبحرية بين البلدين بسعر منافس.