مقدم حفل الأوسكار سخر من ترامب ووجّه أغرب تحية لميريل ستريب

تم النشر: تم التحديث:
PIC
getty

صب الممثل ومقدم البرامج الكوميدية جيمي كيميل وهو مقدم حفل الأوسكار الـ 89 جام غضبٍ بطعم السخرية اللاذعة على الرئيس الأميركي دونالد ترامب، طوال تقديمه لفقرات الحفل الذي أقيم في لوس أنجلوس في الـ 26 من فبراير/شباط 2017.

وكان أبرز ما ركّز عليه كيميل في نكاته، حقيقة أن الرئيس الـ45 للولايات المتحدة معادٍ للصحافة والذي وصف رموز الإعلام في بلاده بالمروجين " للأخبار الكاذبة".



pic

وتساءل كيميل في معرض سخريته عمّا إذا كان في القاعة ممثلون عن CNN وصحيفة لوس أنجلوس تايمز، ونيويورك تايمز، طالباً منهم مغادرة القاعة فوراً مستعملاً كلمات استخدمها ترامب نفسه مع الجهات الإعلامية المذكورة، والتي تميل إلى الليبرالية وتأييد الحزب الديمقراطي، المختلف مع سياسات ترامب وشخصه جملة وتفصيلا.

وقال كيميل " ليس لدينا أي تسامح الأخبار المزيفة أما اللون البرونزي المزيف فنحن نحبه" في إشارة إلى نجوم هوليوود الحاضرون بكثافة، والذين غالباً ما يلجأون لإكساب بشرتهم اللون البرونزي، للظهور بمظهر أجمل في الحفل.



ولم يفوت كيميل فرصة تذكير الحاضرين بحضور الممثلة الأميركية ميريل ميريل ستريب، والتي سبق وأن وجهت انتقاداً لاذعاً لترامب في حفل الغولدن غلوب، حيث وصفها الأخير بأنها ممثلة " تحظى باهتمام أكبر من حجمها".

وقال كيميل عنها ساخراً " ربما أستطيع القول أنه ابتداءً من أدوارها " العادية" في أوائل مشوارها الفني في أفلام The Deer Hunter و Out of Africa، مروراً بأدائها " المتواضع" في Kramer vs. Kramer و Sophie’s Choice، ميريل ستريب لم تبذل أي مجهود في 50 عمل سينمائي، ورغم ذلك حصلت على 20 ترشيحاً للجائزة، والمثير هنا أنها لم تظهر في أي فيلم هذا العام لكننا كتبنا اسمها هنا بحكم العادة.



ووصفت مجلة كوزموبوليتان رد فعل ستريب على كلام كيميل بأنه يستحق الأوسكار، إذ وقفت الممثلة لتحية كيميل قبل أن يدعو الأخير الحضور للوقوف والتصفيق لها قائلا إنها لا تستحقها.


Close
Oscars 2017 Red Carpet Photos
لـ
مشاركة
تغريدة
شارك هذا
إغلاق
الشريحة الحالية