"حاميها حراميها".. حبس ضابط شرطة مصري يتزعم عصابة للسرقة في الإسكندرية

تم النشر: تم التحديث:
Y
س

قضت محكمة جنح كرموز بمحافظة الإسكندرية (شمالي مصر) بمعاقبة ضابط شرطة وآخر برتبة رقيب، و4 آخرين بالحبس مع الشغل والنفاذ حضورياً مدة 6 سنوات، بعد اتهامهم بتكوين تشكيل عصابي تخصّص في سرقة أموال المواطنين بالإكراه.

وقالت المحكمة في حيثيات حكمها إنه لم يكن هنالك بديل للقضاء بالحد الأقصى للعقوبة، ليكونوا عبرةً لكل من تسوّل نفسه الاستيلاء على ممتلكات وحقوق الغير، وإن الواقعة قامت على اتهام فردي شرطة اؤتمنا على حفظ الوطن وترابه، إلا أنهما خانا الأمانة واستوليا على أموال البسطاء من المجني عليهم.

وأثبتت تحقيقات النيابة العامة في الإسكندرية تورّط ضابط يعمل بشرطة المرافق، ورقيب من قسم الشرطة مع 5 متهمين في تكوين تشكيل عصابي تخصص في ارتكاب حوادث السرقة بـ"أسلوب الخطف"، وألقي القبض عليهم، بحسب ما ذكرت صحيفة "العربي الجديد".

وأشارت التحقيقات إلى أن الأجهزة الأمنية تلقت عدة بلاغات بقيام مجهولين بالسطو وسرقة مواطنين بالإكراه بأسلوب متشابه، كان آخرَها إخطارٌ من قسم شرطة كرموز بأن مندوب مبيعات (46 عاماً)، وشقيقه (38 عاماً)، مقيمين في شبين الكوم بمحافظة المنوفية، أثناء تواجدهما في منطقة الموقف الجديد بدائرة القسم، بموقف السيارات الجديد بمنطقة محرم بك وسط الإسكندرية، وبحوزتهما حقيبة داخلها مبلغ 337 ألف جنيه، فوجئا ببعض الأشخاص أحدهم يرتدي بدلة ضابط شرطة برتبة نقيب يستقلون سيارتين إحداهما ماركة "كيا كارينز" سوداء اللون، خطفوا الحقيبة وفرّوا هاربين. وأشارا إلى أنهما كانا في طريقهما لشراء قطعة أرض.

وتوصّلت التحريات إلى أن 5 أشخاص لهم سوابق إجرامية كونوا تشكيلاً عصابياً بزعامة نقيب الشرطة، تخصص في ارتكاب حوادث السرقة، وعقب تقنين الإجراءات تم ضبطهم وبمواجهتهم اعترفوا بارتكاب الواقعة.

ويستدرج أحد المتهمين ضحاياه بإيهامهم بعملية تبادل عملة أجنبية من فئة الدولار بعملة مصرية، مستغلين عدم استقرار سعر الصرف، وأثناء ذلك ينتحل أمين الشرطة صفة نقيب ويوهم المجني عليه بأنه ضابط من قوة المباحث، ويستولي على المبالغ المالية ويقبض على أحد المتهمين المشارك معهم في العملية.

وأضافت التحقيقات أن المتهمين استخدموا سيارات مستأجرة، وأن الضابط كان يقوم بتأمين المأمورية والدفاع عنهم. وتم التحفظ على مبلغ 110800 جنيه وبعض المشغولات الذهبية التي تقدر قيمتها بنحو 25 ألف جنيه من متحصلات جريمة السرقة، إضافة إلى السيارتين المستخدمتين في الحادث، وسترة بدلة أميرية لضابط شرطة برتبة نقيب.