امتلاك الرجال أدمغة أكبر لا يعني أنهم الأعقل.. مَن الأذكى: الإناث أم الذكور؟

تم النشر: تم التحديث:
WOMAN MAN SMART
RichVintage via Getty Images

من الأذكى: البنات أم الأولاد؟ من الأسئلة الأكثر تداولاً منذ قديم الزمان، وبالتأكيد، تنافست في طفولتك مع أحد أصحابك من الجنس الآخر لتأكيد نظريتك أنك الأذكى. لكن ماذا يقول العلم؟

كشفت مؤخراً قناة AsapSCIENCE على يوتيوب، أن الاختلاف بين أدمغة الذكور والإناث ليس كبيراً إلى هذه الدرجة التي تجعلنا نقول إن الرجال أذكى من النساء أو العكس.

إذ ذكر التقرير الذي نشره موقع Medical Daily الأميركي، أنه على الرغم من مزاعم امتلاك الرجال أدمغة أكبر، وبالتالي التمتع بمعدل ذكاء أكبر، إلا أن الأمر يعتبر نسبياً إلى حدٍّ كبير، مقارنةً بمساحة الجسم.





فعلى سبيل المثال، تمتلك حيتان العنبر والفيلة والدلافين أدمغة أكبر من مخ الإنسان، ولكن مستوى ذكائها وقدراتها الإدراكية أقل مما نمتلكه نحن البشر، وبالتالي فالحجم لا يهم.

وأوضح التقرير أن من الاختلافات المحدودة بين الجنسين، أن الرجال يمتلكون المزيد من الوصلات والتشابكات داخل أدمغتهم، بينما تتمتع النساء في الوقت نفسه بقدرات دماغية تمكنهن من التركيز لوقت أكبر عند القيام بعدة مهام دون أن يتشتتن.

وتابع التقرير: "على الرغم من عدم وجود اختلاف كبير بين مستويات ذكاء كلا الجنسين، إلا أن الإناث يملن إلى امتلاك مهارات لفظية أفضل، مقارنةً بالذكور الذين يتمتعون بمهارات بصرية مميزة".

وعلى الرغم من أن الأبحاث الحديثة أظهرت وجود اختلافات بين أدمغة الذكور والإناث، فإن ذلك لا يعني بالضرورة أن الأمر يتعلق بالذكاء، إذ خلصت إحدى الدراسات الطبية إلى أن الرجال يعانون من صعوبات أكبر، مقارنةً بالنساء، عند أداء أكثر من مهمة في الوقت نفسه.

كما ثبت خلال التجربة أن الذكور واجهوا بعض المصاعب عند أداء مهمتين تتحكم فيهما نفس منطقة المخ، بينما تمكنت السيدات اللاتي شاركن في التجربة من أدائهما بسهولة أكبر.

- هذا الموضوع مترجم بتصرف عن موقع Medical Daily الأميركي، للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.