من أحمدي نجاد إلى ترامب.. هذا ما كتبه رئيس إيران السابق في رسالة مفتوحة إلى البيت الأبيض

تم النشر: تم التحديث:
AHMADINEJAD
Anadolu Agency via Getty Images

وجه الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد رسالة مفتوحة الأحد 26 فبراير/شباط 2017 إلى الرئيس الأميركي دونالد ترامب مشيداً بمزاياه مثل وصفه "الصادق" للنظام السياسي "الفاسد" في الولايات المتحدة.

وكتب الرئيس السابق (2005-2013) في رسالة نشرت بالفارسية والإنكليزية على موقعه على الإنترنت "لقد وصفت فخامتك بكل صدق النظام السياسي في الولايات المتحدة والآلية الانتخابية بأنها فاسدة وضد الصالح العام".

وأضاف أن "النظام الانتخابي في الولايات المتحدة استغل طوال عقود صوت الشعب لصالح أقلية معينة".

وناشد أحمدي نجاد، الذي أثارت إعادة انتخابه عام 2009 احتجاجات وأعمال عنف، ترامب على وضع حد لتدخل الولايات المتحدة في الشرق الأوسط و"غطرسة" أسلافه.

وبالنسبة لقرار ترامب فرض حظر مؤقت على دخول مواطني سبع دول مسلمة بينها إيران، شدد أحمدي نجاد على وجود أكثر من مليون إيراني في الأراضي الأميركية "يلعبون دوراً رئيسياً في تطور" هذا البلد.

وكتب في الرسالة إن "الرجال العظماء في التاريخ أظهروا كل الاحترام للنساء"، في إشارة إلى تعليقات ترامب بحق النساء.

والرئيس الإيراني السابق الذي لا يقوم بدور مهم في إيران، معتاد على توجيه رسائل إلى قادة العالم. فقد كتب إلى باراك أوباما وجورج دبليو بوش، وكذلك أنغيلا ميركل.

ولدى انتخاب ترامب في تشرين الثاني/نوفمبر 2016، أشار العديد من الإيرانيين إلى "التشابه" بين سلوك هذا الأخير ورئيسهم السابق.

وكتب أحدهم على مواقع التواصل الاجتماعي "عندما أعلن أحمدي نجاد أنه ينوي تصدير أسلوبه في الحكم، لم يأخذه أحد على محمل الجد".