الحكومة السورية ألغت جوازه.. مصوّر فيلمٍ وثائقي عن "الخوذ البيضاء" لن يحضر حفل الأوسكار..

تم النشر: تم التحديث:
AIR SINAI
G

قالت منظمة الدفاع المدني السوري التي تعرف باسم "الخوذ البيضاء" يوم الأحد 26 فبراير/شباط 2017 إن مصوراً بالمنظمة رُشح فيلمه الوثائقي عن المنظمة لإحدى جوائز الأوسكار لن يحضر الحفل لأن الحكومة السورية ألغت جواز سفره.

وتدير الخوذ البيضاء خدمة إنقاذ في أجزاء تسيطر عليها المعارضة في سوريا كانت هدفاً لقصف عنيف من الطائرات السورية والروسية خلال الحرب الأهلية سوى أحياء كاملة بالأرض.

ويقدم الفيلم المرشح لجائزة أفضل فيلم وثائقي قصير لمحة عن الحياة اليومية للمتطوعين في الخدمة.

واتهمت حكومة الرئيس السوري بشار الأسد الخوذ البيضاء بأنها واجهة لتنظيم القاعدة وبأنها لفقت لقطات لما بعد غارات جوية لأغراض دعائية وهو ما تنفيه المنظمة.

وحصل اثنان من موظفي الخوذ البيضاء وهما رائد الصالح مدير المنظمة وخالد الخطيب وهو مصور الفيلم على تأشيرات للسفر إلى الولايات المتحدة لحضور حفل الأوسكار الذي سيقام في لوس أنجلوس مساء الأحد.

وقالت الخوذ البيضاء في بيان في وقت مبكر يوم الأحد إن الصالح لن يتمكن من ترك عمله بسبب كثافة الغارات الجوية بينما لن يحضر الخطيب الحفل بعد أن ألغت الحكومة السورية جواز سفره.

وأضاف البيان أن المنظمة تشعر بالامتنان للمنبر الذي وفره لها الفيلم كي تصل رسالتها الإنسانية لمختلف أنحاء العالم.