عذراً أيتها السيدات: أنتن تتعرقن مثل الرجال.. وهذا سبب ظهوركن أكثر جفافاً

تم النشر: تم التحديث:
SWEAT
Sam Edwards via Getty Images

ستجد أن معظم النساء يؤكدن على أنهن يتعرقن بمقدار أقل من الرجال، فيعتقدن أنه في حين يتعرق الرجال بشدة في اليوم الحار، أنهن يتوهجن فقط.

وربما سيجعل هذا الخبر النساء اللواتي يركضن ويتدربن غير سعيدات لسماعه.

إذ نفى العلماء تلك الاعتقادات بشأن تعرق النساء بقدر أقل من الرجال، إذ وجد علماء جامعة ولونغونغ في أستراليا أن الرجال والنساء يعرقون بنفس المقدار.

وأفادت الدراسة التي نقلتها صحيفة Daily Mail البريطانية أن النساء يبقين أكثر جفافاً، رغم أنهن يعرقن بنفس مقدار الرجال، وأرجعت الدراسة ذلك إلى حجم جسد كل منهما.

ومع العلم، أن الجسم يُبرد نفسه باستمرار إما عن طريق التعرق أو عن طريق زيادة سرعة الدورة الدموية على سطح الجلد.

فحصت الدراسة تدفق الدماء بالجلد والتعرق، الناتج في 36 رجلاً و24 امرأة يتدربون في درجة حرارة 28 درجة مئوية، ونسبة رطوبة تبلغ 36%.

إذ طلب الباحثون الأستراليون منهم القيام بالتمارين الرياضية الخفيفة والمعتدلة، خلال ارتدائهم السراويل القصيرة، أو سترات للنساء، والتدرب.

فيما وجد الباحثون أن الذكور الأصغر حجماً، وكذلك الإناث، يفقدون الحرارة في أغلب الأحيان، من خلال زيادة سريان الدماء داخل الجسم، بدلاً من فقدان العرق.

وتبين أن الرجال أكثر عرضة للعرق في كل جسمهم من النساء بفرق لا يزيد عن 5%. وهذا يعني أن النساء والرجال يعرقون بنفس القدر تقريباً.

هذا، وقال مؤلف الدراسة شون نوتلي: "كان يُعتقد لفترة طويلة أن الجنس يؤثر على التعرق وتدفق الدم بالجلد أثناء الإجهاد الحراري، إلا أننا وجدنا أن هذه الاستجابات لفقدان الحرارة غير متعلقة بالجنس".

جدير بالذكر، أن البحث كاملاً تم نشره في مجلة علم وظائف الأعضاء التجريبية Experimental Physiology.

- هذا الموضوع مترجم عن صحيفة Daily Mail البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.