ممثلون "لعب معهم الزهر" من أول مرة ونالوا الأوسكار.. بعضهم لم يتجاوز 11 عاماً

تم النشر: تم التحديث:
DS
sm

قد يبتسم الحظ في هوليوود لبعض الممثلين من خلال بعض الأدوار التي تخلد في ذاكرة الدراما العالمية، وقد يبتسم لممثلين آخرين أيضاً من خلال الحصول على جائزة الأوسكار بعد أول فيلم يُشاركون فيه على الشاشة.

في هذا التقرير، نكتشف هؤلاء المحظوظين، ونتعرف على الأدوار التي أدوها حتى يحصلوا على الجائزة كما نشر موقع mentalfloss .


لوبيتا نيونج


بدأت الممثلة الكينية الشابة حياتها الفنية من خلال إنتاج وإخراج الأفلام الوثائقية، حتى اختارها المخرج ستيف مكوين لأداء دور "باتسي" في فيلم 12 Years a Slave، وهو العمل الأول للممثلة الشابة خلال مسيرتها الفنية، ونالت عن دورها جائزة أفضل ممثلة مساعدة.




آنا باكوين


كانت الممثلة الشابة آنا باكوين تبلغ من العمر 11 عاماً عندما اختارتها المخرجة جين كامبيون للمشاركة في بطولة فيلم The Piano، حيث شاركت البطولة كلاً من هولي هنتر، هارفي كيتل، سام نيل.

آنا تغلبت في تجارب الأداء على العديد من الفتيات لنيل دورها في الفيلم، وتمكنت من الفوز بجائزة أفضل ممثلة مساعدة عام 1994.



asf


باربرا سترايسند


بدأت باربرا مشوارها الفني من باب الغناء عندما ظهرت في العرض الغنائي Bob Hope Comedy Special عام 1963، لكنها بدأت التمثيل من خلال فيلم Funny Girl عام 1968 وهو الفيلم الذي نالت عنه جائزة الأوسكار الأولى لها.

وقد حصلت باربرا على أوسكار آخر كأفضل أغنية عندما غنت Love Theme from A Star Is Born في فيلم A Star Is Born عام 1976.



sdaf


هاينج إس نجور


خلال فيلم The Killing Fields الذي أُنتج عام 1984، والذي يروي قصة أحد الصحفيين الأميركيين الذي يفشل في الهرب من كمبوديا خلال إحدى عمليات التطهير العرقي هناك. نال نجور جائزة أفضل ممثل مساعد عن الفيلم الأول الذي ظهر فيه.



ds


مايكل أرندت


كاتب السيناريو الخاص بأحد أفلام سلسلة The Hunger Games، كانت بدايته الفنية من خلال كتابة السيناريو الخاص لفيلم Little Miss Sunshine عام 2006، والتي حصل عنها على جائزة أفضل سيناريو في العام نفسه.



sdf


تاتوم أونيل


أصبحت أونيل أصغر فائزة في تاريخ جوائز الأوسكار، حينما فازت بأفضل ممثلة مساعدة عن دورها في فيلم Paper Moon عام 1973، عندما كانت في العاشرة من عمرها.




جنيفر هدسون


أراد المخرج بيل كوندن الاستعانة بخدمات مطربة شابة تجيد الغناء، فوجد ضالته في جنيفر هدسون، للمشاركة في بطولة فيلم Dreamgirls، حيث أدت دور إيفي وايت، وهو الدور الذي حازت عنه جائزة أفضل ممثلة مساعدة عام 2007.




مارك بوال




ds

اشتُهر بوال بالكتابة الصحفية لعدد من الجرائد والمجلات الأميركية، لكنه قرر دخول عالم الفن من بوابة كتابة السيناريو، فقام بإنتاج وكتابة فيلم The Hurt Locker، حيث فاز بجائزتي أفضل فيلم وسيناريو في عام 2010، وهو العمل الأول الذي يقوم بكتابته.