بالصور.. فرارٌ جماعي لمسيحيين من العريش المصرية خوفاً من "داعش"

تم النشر: تم التحديث:
EGYPTUNRESTRELIGIONCOPTS
STRINGER via Getty Images

غادرت أسر وطلاب مسيحيون من محافظة شمال سيناء أمس الجمعة 24 فبراير/شباط 2017 بعدما قتل تنظيم الدولة الإسلامية سبعة مسيحيين في ثلاثة أسابيع فقط.

ووصل نحو 25 أسرة مع أمتعتها إلى الكنيسة الإنجيلية بمحافظة الإسماعيلية وقال مسؤولو الكنيسة إن 100 أسرة من نحو 160 في شمال سيناء غادرت. كما غادر أكثر من 200 طالب يدرسون في العريش عاصمة شمال سيناء.

وقتل سبعة مسيحيين في العريش بين 30 يناير/كانون الثاني و23 فبراير/شباط. وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية الذي يشن هجمات هناك مسؤوليته عن قتل السبعة. وقتل خمسة منهم رمياً بالرصاص وقطع رأس رجل وأحرق آخر.

وقال سكان العريش إن المسلحين نشروا قوائم القتل على الإنترنت ووزعوها في الشوارع محذرين المسيحيين؛ إما المغادرة أو الموت.

وقبل خمسة أيام نشر التنظيم تسجيلاً مصوراً حول هجوم وقع على كنيسة بالقاهرة في ديسمبر/كانون الأول أكد فيه استهداف المسيحيين في مصر.

وقال رجل مقنع يرتدي زي القتال قال التنظيم إنه فجر نفسه في الكنيسة "يا أيها الصليبيون في مصر فإن هذه العملية التي ضربتكم في معبدكم لهي الأولى فقط وبعدها عمليات إن شاء الله."

ويشير الشريط إلى تفجير بالكنيسة البطرسية الملحقة بكاتدرائية الأقباط الأرثوذكس في القاهرة قتل فيه نحو 30 مسيحياً أغلبهم من النساء والأطفال في ديسمبر/كانون الأول.

Close
فرار جماعي لمسيحيين مصريين من العريش
لـ
مشاركة
تغريدة
شارك هذا
إغلاق
الشريحة الحالية