حاولوا ترميمه بعد أن دمَّرته مصر قبل يومين.. مقتل وإصابة 8 فلسطينيين في أحد الأنفاق

تم النشر: تم التحديث:
GAZA TUNNELS
JACK GUEZ via Getty Images

أعلن الدفاع المدني الفلسطيني في قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة حماس فجر السبت 25 فبراير/شباط 2017، أن ثلاثة عمال فلسطينيين قضوا اختناقاً جراء استنشاقهم الغاز داخل نفق في رفح على الحدود بين قطاع غزة ومصر.

وقال الدفاع المدني في بيان لها "استشهد ثلاثة عمال وأصيب خمسة آخرون بعد استنشاقهم غازاً أثناء محاولتهم ترميم نفق حدودي مع مصر قرب معبر رفح البري بجنوب القطاع".

وأوضح البيان أن القتلى هم "عبد الله وليد النامولي (23 عاماً) وسلامة سليمان أبو شوشة (24 عاماً) وعبيد محمد الصوفي (25 عاماً)"، مضيفاً أنه "تم نقل الشهداء والمصابين لمستشفى أبو يوسف النجار" في رفح.

وأكد مصدر أمني أن "الجيش المصري قام الخميس الماضي بتفجير هذا النفق الذي يستخدم لأغراض تجارية (تهريب بضائع) ومساء الجمعة دخل هؤلاء العمال للنفق بهدف ترميمه".

وذكر شهود أن أكثر من عشرة عمال حاولوا إنقاذ زملائهم، إلا أنهم أصيبوا بحالات اختناق واضطروا للمغادرة إلى حين وصول فريق الدفاع المدني الذي انتشل القتلى والمصابين من داخل النفق.

وتفرض إسرائيل حصاراً برياً وبحرياً وجوياً مشدداً على قطاع غزة منذ حزيران/يونيو 2007 إثر سيطرة حركة المقاومة الإسلامية على القطاع.

وتغلق مصر معبر رفح، المتنفس الوحيد للقطاع الذي يعاني من أزمة إنسانية وركود اقتصادي.