حتى الحديث بالموبايل له إتيكيت!.. تعرَّف على أهم 10 قواعد لاستخدام الجوال

تم النشر: تم التحديث:
USING MOBILE
Group of people standing in line and looking at their smart phones | Geber86 via Getty Images

في الوقت الحالي، أصبحت الهواتف الجوالة من الأغراض الأساسية التي يحتاجها كل إنسان، وكثيراً ما نشاهد الناس في الشوارع والبيوت والمقاهي وجوههم إلى الأرض ينظرون إلى هواتفهم دون اكتراث بما يحدث حولهم.

لكن للحديث بالموبايل قواعد أيضاً، سواء كنت بمفردك أو مع مجموعة من الأشخاص، هذه أبرز مبادئ الإتيكيت لاستخدام الجوال.



1- لا تستخدم هاتفك في أثناء تناول الطعام



eating mobile

وفقاً لآمي رايس خبيرة الأجهزة الذكية في شركة غازيل، قد تكون هذه القاعدة واضحةً؛ لأنه تصرفٌ فظّ، لكن التحلي بدماثة الخلق في العلن تجاه من تتناول الطعام بصحبته وبقية من يتناولون الطعام حولك هو أمرٌ حيوي.

ويضيف بريت غراف، المتخصص في التربية والسلوك والخبير المالي، إنه إذا رنَّ هاتفك، وكان يتعين عليك الإجابة، فيجب أن تشرح لشريكك في الطعام سبب حاجتك للرد على الهاتف، وأنَّ طفلك بالمنزل وحده مثلاً، أو أنَّك في انتظار إنهاء صفقةٍ تجارية كبيرة، وإلا فعليك تجاهل هاتفك".



2- أنهِ المحادثات الهاتفية في أثناء دفع قيمة مشترياتك

كونك لا تعرف موظف المبيعات بشكلٍ شخصي، لا يعني أنه بإمكانك الاستمرار في الثرثرة على الهاتف بينما يقوم هو بمساعدتك، فمن الوقاحة أن تتابع الحديث على الهاتف وأنت أمامه، إلا إذا كان الأمر طارئاً.



3- لا تصرخ في أثناء تحدُّثك على الهاتف

لا تصرخ قائلاً: "هل بإمكانك سماعي الآن؟"، إذا لم يكن بإمكانهم سماعك، فربما عليك الاتصال بهم في وقتٍ لاحق.

وعندما تكون في مكانٍ عام، لا ترفع صوتك في أثناء الحديث على الهاتف، فالآخرون، طبقاً لآمي رايس، ليسوا مضطرين إلى الاطلاع على تفاصيل محادثاتك ونزاعاتك.



4- لا تستعمل تطبيقات الدردشة أو تتحدث على الهاتف في أثناء القيادة



call mobile

هذه قاعدةٌ معروفة، والعديد من الدول وضعت قوانين صارمة بخصوص الدردشة والحديث على الهاتف في أثناء القيادة، نصيحتنا: هذا التصرف مرفوضٌ تماماً.



5- تجنَّب الدردشة خلال اجتماعات العمل



mobile meeting

لا أحد يرغب في أن يراه المدير خلال الاجتماع وهو يقوم بالدردشة على هاتفه، متجاهلاً ما يجري من حوله.
وإذا كنت أنت المدير، فأنت تضرب مثالاً سيئاً للعاملين معك بمثل هذا التصرف.



6- أغلق هاتفك في المساجد والكنائس والسينمات

تقول آمي إنَّ هذه القاعدة ليس لها استثناءات، فهناك عددٌ من الأماكن التي عادةً ما تُمنع داخلها الهواتف الجوالة.

وتذكَّر دائماً أن استخدام هاتفك وانبعاث الضوء منه في قاعة السينما المظلمة، حتى لو لم تكن تُجري مكالمةً، أو ترسل رسالةً نصية، أو تغرد على تويتر، هو تصرفٌ فظ.



7- تجنَّب الحديث على الهاتف في غرف الانتظار

عادةً ما تكون غرف الانتظار صاخبةً ومكتظةً بالناس، وهو المناخ الذي لا يناسب المحادثات الهاتفية.

وإذا كنت مضطراً إلى الحديث على الهاتف، تقترح آمي مغادرة الغرفة أولاً؛ حتى لا تُزعج زملاءك في غرفة الانتظار، وربما من الأفضل أن تستخدم الرسائل النصية بدلاً من الحديث عند الإمكان.



8- تجنَّب استخدام الهاتف في وسائل النقل العامة

عادةً ما يكون الناس مُتوترين، ومُتعجلين، ومُرهَقين في وسائل المواصلات العامة، وكل ما يرغبون فيه هو الوصول إلى وجهتهم، وليس الاستماع إلى محادثاتك عن شقيقة صديق ابنة عمك الجديدة.

وتقول آمي: "كُن مُهذباً في الأماكن العامة، واستمتع باللحظة مع أصدقائك، والأهم من ذلك هو أن تكون ذكياً في التعامل مع هاتفك الذكي".



9- اخفض صوتك عند استخدام هاتفك في الأماكن العامة



speak mobile

هذه القاعدة تتبع قاعدة عدم الصراخ في الأماكن العامة، فعلاوةً على عدم الصراخ، عليك بالتبعية أن تخفض صوتك.

وإذا كنت لا ترغب في الاستماع إلى محادثات الآخرين على هواتفهم، فلا أحد يرغب في الاستماع إلى محادثاتك أنت أيضاً.



10- لا تقُم بالرد على الهاتف في أثناء حديثك وجهاً لوجه مع أحد

يقول بريت إن الهواتف الجوالة يمكنها أن تدمر تعاملاتك الشخصية مع الآخرين، لذا يجب ألا تنظر إلى شاشة هاتفك، حتى لو لبرهة، عند حديثك مع شخصٍ بحفلة أو في أثناء تناول العشاء.

وأحياناً، يكون من الأفضل لو فكرت لحظةً: كيف سيكون شعورك عندما يفعل أحدهم التصرف نفسه في أثناء حديثه معك؟ إذا كان الأمر سيضايقك، فعليك ألا تفعله مع شخصٍ آخر.

- هذا الموضوع مترجم بتصرف عن مجلة Reader’s Digest الأميركية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.