9 جرحى في مواجهات بالمدفعية الثقيلة تشلّ نصف العاصمة الليبية

تم النشر: تم التحديث:
SH
ش

أصيب 9 أشخاص على الأقل في مواجهات عنيفة بالمدفعية الثقيلة بين فصيلين مسلحين في طرابلس، خلفت أيضاً أضرار جسيمة وشلت الحركة في نصف العاصمة الليبية، بحسب ما أفاد مسعفون الجمعة.

وقال الهلال الأحمر الليبي الذي أقام مستشفى ميدانياً عند تقاطع على أطراف منطقة المعارك إن "فريق التدخل أسعف تسعة جرحى ونقلهم الى المستشفى".

ولم تدل السلطات بأي حصيلة عن هذه المعارك، فيما قالت وكالة الأنباء الليبية (لانا) التي مقرها في طرابلس إن المواجهات اندلعت مساء الخميس بين فصيلين مسلحين يسيطر كل منهما على منطقة في شرق طرابلس ويتهم كل منهما الآخر بأنه خطف أربعة من عناصره.

وحضت العائلات التي علقت في حي أبوسليم في جنوب طرابلس، السلطات على التدخل لوقف المعارك، وفق الوكالة.

وأضافت: "بالرغم من الجهود التي قام بها الخيّرون الليلة الماضية وأثمرت عن وقف الاشتباكات وتبادل للمحتجزين بين الطرفين فإن إطلاقاً للنار لا يزال يسمع بالمنطقة".

وقالت نورية المصباحي التي تقيم في حي أبوسليم إن "قذائف أصابت شقتين في مبانٍ على طريق المطار. مازلت أرى الدخان يتصاعد".

وصباح الجمعة، شاهد السكان دبابات وآليات عسكرية مزودة مدافع مضادة للطائرات تجوب الشوارع التي بدت على جانبيها سيارات محترقة.

ومنذ سقوط نظام معمر القذافي عام 2011، تتنافس سلطتان على حكم ليبيا. وتتخذ حكومة الوفاق الوطني التي تدعمها الأمم المتحدة طرابلس مقراً في حين تسيطر السلطات المنافسة على أجزاء كبيرة من شرق ليبيا بدعم من البرلمان المنتخب ومقره طبرق.

والجمعة، قال رئيس البرلمان الليبي في شرق البلاد عقيلة صالح في بيان نقلته الوكالة الليبية إن "هذا يعد عملاً إرهابياً وإجرامياً يسبب عدم الاستقرار والطمأنينة للمواطنين ولمؤسسات الدولة في العاصمة طرابلس".