الشحن 30% والهاتف يفصل فجأةً؟ حمّل هذا الإصدار الجديد من iPhone لتجاوز المشكلة

تم النشر: تم التحديث:
IPHONE 6 BATTERY
Prykhodov via Getty Images

هل يُغلق هاتف آيفون 6 بشكل عشوائي حين يصل شحن البطارية إلى 30%؟ أنت لست وحدك.

فقد أبلغ العديد من مستخدمي آبل عن هذا الخطأ البرمجي المزعج الخاص بالبطارية، الذي رفضت آبل لفترة أن تعترف به، حتى صدور بيانها الأخير.

إذ أكدت آبل أنها أصلحت الخطأ في أحدث إصدار من iOS 10.2.1، الذي صدر في 23 يناير/كانون الثاني، وذلك بحسب تصريحها الذي أورده موقع TechCrunch.

وفيما يلي، تعليق آبل بشأن هذا الأمر، الذي نشرته صحيفة Business Insider الأميركية:

مع iOS 10.2.1، قامت آبل بتحسينات للحد من إغلاق غير متوقع للهاتف، والذي عانى منه عدد صغير من مستخدمي آيفون.

إذ تم تحميل تحديث iOS 10.2.1 على أكثر من 50% من الأجهزة النشطة، ومن خلال البيانات التشخيصية التي تلقيناها ممن حدثوا أجهزتهم، تبين أن هذه النسبة الصغيرة من المستخدمين الذين واجهتهم المشكلة انخفضت بأكثر من 80% في آيفون 6S، وبأكثر من 70% في آيفون 6.

أضفنا أيضاً القدرة على إعادة تشغيل الهاتف دون الحاجة لتوصيله بمصدر طاقة. ومن المهم أن نقول إن هذه الإغلاقات غير المتوقعة ليست قضية تتعلق بالسلامة.

إذ إننا نتفهم أن هذه المشكلة يمكن أن تكون مصدر إزعاج لمستخدمي آيفون، ولذا إذا كان لدى العميل أي مشكلة مع أجهزته يمكنه الاتصال بـ AppleCare.

وأخيراً، إذا كان هاتفك الآيفون يغلق بشكل عشوائي، فيجب تحديث نظام التشغيل إلى أحدث إصدار من iOS في أقرب وقتٍ ممكن، والذي يمكن العثور عليه في الإعدادات> عام> تحديث البرامج. (Settings > General > Software Update)

ويبدو أن هذا التحديث الأخير للنظام ساعد في حل المشكلة التي أرَّقت كثيراً من مستخدمي آيفون 6، بعدما وعد متخصص آبل لخدمة العملاء في يناير/كانون الثاني أن المشكلة البرمجية سيتم حلها، وفقاً لمكاتبات اطلعت عليها Business Insider.

باختصار: وكالة حماية المستهلك الصينية قالت أواخر العام الماضي إن هناك مشكلة مع هاتف آيفون تدفعه للإغلاق حين تصل البطارية إلى 30 %. بينما ردت آبل بأن المشكلة لا تنطبق إلا على هواتف آيفون 6S، وعرضت على بعض أصحاب الهواتف بطاريات بديلة مخفضة الثمن.

فيما استمر مستخدمو الأجهزة الأخرى، مثل آيفون 6 و6+ من الشكوى من تكرار هذه المشكلة في هواتفهم. ولكن الآن تم إصلاح المشكلة من خلال تحديث برمجي.

ولوجود احتمالية أن تعمل البطاريات القديمة بشكل غير متسق مع التحديث الأخير، تبحث آبل باستمرار في بياناتها لمعرفة ما إذا كان هناك مشاكل، وكيف يمكن تحسينها.

وقد عينت هذا الأسبوع عالماً كبيراً متخصصاً في البيانات، كما نشرت قائمة عمله التي تتضمن حل أي مشكلة قبل حدوثها للعملاء. لكن آبل تُعين باستمرار، وربما يكون التوقيت من قبيل الصدفة.

- هذا الموضوع مترجم بتصرف عن صحيفة Business Insider الأميركية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.