الحكومة التركية تخصص معاشاً شهرياً لمن تقوم بتربية حفيدها.. ما الذي دفعها لهذه الخطوة؟

تم النشر: تم التحديث:
GRANDMOTHER TURKEY
FGorgun via Getty Images

ابتداءً من الأسبوع المقبل، ستبدأ الحكومة التركية تسليم راتب شهري لكل جدة تقوم بالاعتناء بحفيدها، لكن بشروط.

ويعود السبب في ذلك إلى أن تربية الجدة تترك أثراً مميزاً على مشاعر الأطفال؛ إذ ستعود بنتائج أكثر إيجابية.

وقد بلغ عدد المترشحات للاستفادة من مشروع "معاشات الجدات" الذي أطلقته وزارة العمل التركية، نحو 103 آلاف شخص، وسيبدأ تطبيقه خلال الأسبوع الأول من مارس/آذار 2017، ومن المتوقع أن تستفيد منه 6 آلاف عائلة.

وفي تصريح حول هذا المشروع، قال وزير العمل التركي محمد مزين أوغلو: "أتوقع أن يصبح هذا المشروع مثالياً، فتربية الجدات ستترك أثراً جميلاً في نفسية الطفل المحتاجة لكل المشاعر الجميلة، من حب وحنان، والتي لن يجدها في الغالب عند مربيات أجنبيات".


شروط المشروع


هناك عدة شروط يجب توافرها في العائلة التي تريد التقدم بطلب الترشح للاستفادة من المشروع؛ أهمها أن دخل الأم يجب ألا يبلغ ضعف الحد الأدنى للأجور، أي بما لا يزيد على 1000 دولار تقريباً.

كما أن مجموع دخل العائلة يجب أن يبلغ أكثر من 1500 دولار، وسيُؤخذ الوضع الصحي للجدة بعين الاعتبار.

وسيستهدف المشروع خلال المرحلة الأولى له 10 أقاليم، كما سيسهر على تنفيذه الوزارة إضافة إلى بعض النقابات.


103 آلاف خلال 20 يوماً


وفي تقرير لصحيفة "تقويم" التركية، بلغ عدد الطلبات الموافق عليها خلال الفترة الممتدة من 1 إلى 20 فبراير/ شباط 2017، حوالي 103 ألف شخص، و هو رقم أكبر من توقعات الوزارة المعنية.

ومن المفترض أن يبلغ 150 ألفاً مع نهاية الشهر، لكن الهدف من البرنامج حسب وزير العمل هو الوصول إلى مليوني شخص.