لأول مرة العراق يشن ضربات جوية داخل الأراضي السورية.. وطائراته استهدفت مواقع داعش

تم النشر: تم التحديث:
1
1

أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، الجمعة 24 فبراير/شباط 2017، أن القوات الجوية العراقية نفذت ضربات جوية ضد مواقع تنظيم داعش في سوريا، بناء على أوامره لملاحقة "الإرهاب".

وقال العبادي في بيان: "وجهنا أوامرنا لقيادة القوة الجوية بضرب مواقع الإرهاب الداعشي في حصيبة وكذلك بالبوكمال داخل الأراضي السورية والتي كانت مسؤولة عن التفجيرات الإرهابية الأخيرة في بغداد"، مشيراً إلى أن العملية نُفذت "بنجاح باهر".

وأضاف: "لقد عقدنا العزم على ملاحقة الإرهاب الذي يحاول قتل أبنائنا ومواطنينا في أي مكان يوجد فيه".

وبحسب مسؤول عراقي رفيع، فإن هذه هي المرة الأولى التي ينفذ فيها سلاح الجو العراقي قصفاً لمواقع الجهاديين خارج حدود البلد.

ونشرت قيادة العمليات المشتركة فيديو للضربات التي استهدفت مبنيين . وقالت في بيان: "شهدت بغداد قبل فترة عمليات إرهابية، من خلال تفجير عجلات مفخخة في معارض البياع والحبيبية".

وأدت تلك العمليات إلى مقتل 63 شخصاً وإصابة العشرات، وأعلن تنظيم داعش مسؤوليته عنها.

وأضاف البيان: "كما عهدتم أبناءكم، استنفروا الجهد في قيادة العمليات والأجهزة الاستخباراتية للوصول إلى الجناة الذين خططوا ونفذوا هذه العمليات الإرهابية".

وتابع: "بعد أيام من العمل الدقيق، تم التوصل إليهم وتحديد أماكنهم. وفي صباح اليوم، انقض أبطال القوة الجوية العراقية بطائرات إف 16 على أهداف العدو الإرهابي في مناطق حصيبة والبوكمال داخل الأراضي السورية، وتم تدمير أوكار عصابات داعش ومقراته بشكل كامل".

وشددت القيادة على قدرة الضربات العراقية على أن تصل إلى أماكن وجودهم كافة.

في سياق متصل، قال مصدر مقرب من وزارة الخارجية السورية، اليوم الجمعة، إن "غارة جوية شنها العراق ضد تنظيم الدولة الإسلامية داخل سوريا تمت بالتنسيق الكامل مع حكومة دمشق" دون أن يذكر مزيداً من التفاصيل، بحسب ما ذكرته وكالة رويترز.