"وسائل خارقة للطبيعة" في مواجهة التعويذات لسحر ترامب.. التصادم بين أنصار الرئيس ومعارضيه تخرج عن المألوف

تم النشر: تم التحديث:
SOCIAL MEDIA
social media

لجأ الديمقراطيون والتقدميون إلى أفكار عديدة لمواجهة سياسات الرئيس الأميركي دونالد ترامب؛ مثل التظاهر والمنظمات الشعبية وعراقيل الكونغرس. لكن السحرة سيُلقون تعويذة، الجمعة 24 فبراير/شباط 2017؛ لمقاومة الرئيس المثير للجدل.

أتت الدعوات لتقييد ترامب باستخدام السحر من مجموعات على فيسبوك تدّعي أنها تمارس السحر.

وتوجد الآن صفحة على فيسبوك تحت اسم "تعويذة جماعية لتقييد ترامب يوم 24 فبراير" “Mass Spell to Bind Donald Trump Feb. 24th” بها أكثر من 2500 متابع.

على الجانب الآخر، يتأهب مؤيدو ترامب للمواجهة باستخدام وسائل خارقة للطبيعة كذلك.

دعا موقع ChristianNationalism.com لجعل الجمعة يوم صلاة وطني لحماية الرئيس.

جاء في الموقع الذي يحمل الكثير من نظريات المؤامرة والآراء الدينية اليمينية المتطرفة: "كلما اقتربنا من استعادة الأرض من أيدي الملحدين، ازدادت لا منطقية واحتداد اليسار".

وتُعد تلك الممارسات امتداداً لأعمال الشغب والاعتداءات الجسدية التي ابتُليت بها الولايات المتحدة منذ الانتخابات. جميعها تنبت من الأمراض الروحية نفسها".

حساب Terminally Random على تويتر كتب: "يبدو واضحاً أن السحرة سيُلقون تعويذة لتقييد ترامب. أعتقد أننا نحتاج إلى تعويذة كاملة؛ من أجل طرد الأرواح الشريرة. #bindtrump".


ونشر مايكل م.هوغز –الذي عرّف نفسه بالمفكر في مجال السحر- دليلاً للتعويذة، تشمل الشموع وبرجاً من بطاقات التارو وصورة غير جميلة لترامب.

تقول التعويذة: "اسمعوني يا أرواح الماء والأرض والنار والهواء، يا جند السموات ويا شياطين العوالم الجهنمية ويا أرواح الأسلاف، أدعوكم لتقييد دونالد ج.ترامب حتى يفشل تماماً، وحتى لا يصيب روح إنسان أو شجرةً أو حيواناً، أو صخرة أو مجرى ماء أو بحراً بأذى".

ورغم أن السحر ليس الحل الأمثل لسياسات ترامب، فإن الكثير من مستخدمي الإنترنت شاركوا في هاشتاغ #MagicResistance رغم النقد.

كتب أحد مستخدمي تويتر: "أنا مستعد لتجربة أي شيء في هذه المرحلة".

- هذا الموضوع مترجم عن موقع Middle East Eye البريطاني. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.