مقتل وإصابة العشرات في مدينة الباب بريف حلب.. مفخخة تهز المدينة بعد ساعات من طرد "داعش" منها

تم النشر: تم التحديث:
AL BAB
Anadolu Agency via Getty Images

ارتفعت حصيلة التفجير الانتحاري بسيارة مفخخة في شمال شرق الباب بريف حلب، الجمعة 24 فبراير/ شباط 2017، إلى 42 قتيلاً معظمهم من مقاتلي الفصائل المعارضة السورية، وذلك غداة إعلانها السيطرة على المدينة وطرد تنظيم "داعش" منها، حسبما أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن، لوكالة الأنباء الفرنسية: "بعد نحو 24 ساعة من خسارة التنظيم، استهدف انتحاري مقرين للفصائل المقاتلة في منطقة سوسيان الواقعة شمال غربي مدينة الباب" بشمال سوريا.

وأشار المرصد إلى أن الانفجار هز "مقري المؤسسة الأمنية والمجلس العسكري" في قرية سوسيان التي تقع خلف خطوط مقاتلي المعارضة على بُعد نحو 8 كيلومترات شمال غربي الباب، لافتاً إلى أنه بعد استعادة مدينة الباب أمس قصفت القوات التركية مواقع تنظيم "داعش" في بلدة تادف المجاورة.