كواليس لقاء ميسي بعمرو أديب.. هذه الجملة القصيرة رفض نجم برشلونة أن يرددها!

تم النشر: تم التحديث:

رفض النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي طلباً للإعلامي المصري عمرو أديب في لقائهما معاً، حيث طلب أديب من اللاعب الأرجنتيني بواسطة مترجمه أن يقول "أنا أحب مصر" باللغة الإنكليزية، لكن جاء رد ميسي رافضاً ذلك وناهياً اللقاء الذي حل فيه ميسي ضيفاً على برنامج "كل يوم" الذي يذاع على فضائية ON E.

وكان نجم برشلونة قد نزل ضيفاً على القاهرة للترويج لمكافحة مرض التهاب الكبد الوبائي سي، وتم استقباله استقبالاً كبيراً وقامت عشرات السيارات بتأمين موكبه وتنقلاته بين الفندق والأهرامات، وحظيت زيارته باهتمام وسائل الإعلام المختلفة.

وتناولت مواقع التواصل الاجتماعي والصفحات الشخصية تفاصيل الزيارة وعلى كل ما يتعلق بها مندهشة من الاهتمام غير المبرر في ظل معاناة معظم المصريين، متناولين فعاليات الزيارة والحفل الذي أقيم للاحتفاء باللاعب، وصولاً إلى موكب السيارات الذي رافق تحركاته من مكان إلى آخر وعدد أفراد الحراس الشخصيين الذين قاموا بحمايته.

وقد وصفت وسائل إعلام موكب ميسي بالموكب الرئاسي نظراً إلى عدد السيارات المرافقة وتجهيزها، والاحتياطات الأمنية التي أحاطت بكل حركة للاعب.