الأمن المصري يلقي القبض على 6 من قيادات الإخوان بينهم عضو بمكتب الإرشاد

تم النشر: تم التحديث:
EGYPT POLICE MUSLIM BROTHERHOOD
صورة أرشيفية | Amr Dalsh / Reuters

ألقت قوات الأمن المصرية، الخميس 23 فبراير/شباط 2017، القبض على 6 من قيادات جماعة الإخوان المسلمين، بينهم محمد عبد الرحمن المرسي، إضافة إلى آخرين جارٍ حصرهم، حسب محامٍ عن الجماعة، ومصدر أمني.

وقال عبد المنعم عبد المقصود، رئيس هيئة الدفاع عن قيادات الإخوان، إن "قوات الأمن اعتقلت 6 من قيادات الإخوان المسلمين، هم محمد عبد الرحمن المرسي (عضو مكتب الإرشاد/أعلى هيئة تنفيذية بالجماعة)، ومحمد عامر، وجلال محمود مصطفي، وعزت عبد الفتاح، وعمرو السروي، وأحمد جاب الله، وآخرين جارٍ حصرهم".

وأضاف: "المعلومات الأولية تشير إلى أن الاعتقالات تمت اليوم بمنطقة القاهرة الجديدة (شرق العاصمة المصرية)"، رافضاً إعطاء مزيد من التفاصيل.

في السياق ذاته، كشف مصدر مسؤول بالإخوان، متحفظاً على ذكر اسمه لحساسية موقفه، أن "محمود عزت القائم بأعمال مرشد الجماعة، لم يكن من بين من تم اعتقالهم".

وفي سياق متصل، أكد مصدر أمني مسؤول بوزارة الداخلية، واقعة القبض على قيادات الإخوان، مشيراً إلى أن "الأجهزة الأمنية بعد توافر معلومات من جهاز الأمن الوطني (جهاز شرطي)، ألقت القبض على عدد من قيادات الإخوان في أثناء لقائهم باجتماع تنظيمي داخل شقة في منطقة القاهرة الجديدة".

وقال المصدر ، مفضلاً عدم ذكر اسمه؛ لكونه غير مخول له التصريح للإعلام، إنهم (المضبوطين) "من الهيكل التنظيمي للجماعة وليس من بينهم القيادي الإخواني الهارب محمود عزت"، متحفظاً على الإدلاء بتصريحات حول تحديد عدد المضبوطين.

وأضاف: "قوات الأمن عثرت بحوزة المضبوطين على أوراق تنظيمية خاصة بالإخوان وخطة عمل الفترة المقبلة وتكليفات للمكاتب الإدارية في المحافظات".

وعبد الرحمن المرسي هو مسؤول اللجنة الإدارية العليا بجماعة الإخوان، والقيادة الثانية بالجماعة بعد محمود عزت القائم بأعمال المرشد، وفق مصدر بالجماعة.

ولم تصدر وزارة الداخلية أو جماعة الإخوان المسلمين أي بيان رسمي حول الواقعة حتى الساعة 15:10 (تغ).