مسلمو أميركا يجمعون التبرعات لترميم مقابر يهودية.. والحملة تتلقى 3 أضعاف ما كانت تريده

تم النشر: تم التحديث:
ISLAM IN THE UNITED STATES
Kevork Djansezian / Reuters

يقود مسلمون في الولايات المتحدة حملة لجمع تبرعات للمساعدة في ترميم مقبرة يهودية تعرضت للتخريب.

ونجحت الحملة في جمع نحو 3 أضعاف المبلغ الذي هدفت إلى جمعه في الأساس، وهو 20 ألف دولار.

وتلقت الحملة التي أطلقتها ليندا صرصور، وطارق الميسيدي (عضوا الجالية المسلمة) ما يقرب من 2000 تبرع، وجمعت أكثر من 56 ألف دولار.

وتدعو حملة التمويل الجماعي إلى "التضامن مع الجالية اليهودية الأميركية"، وتهدف إلى المساعدة في "إعادة بناء هذا المكان المقدس".

وتضرر أكثر من 170 شاهداً بالمقبرة اليهودية في سانت لويس، بولاية ميسوري أول من أمس (الإثنين)، بعد سلسلة من التهديدات المعادية للسامية التي تستهدف المجتمع اليهودي.

وذكرت الصفحة المخصصة لتلقي التبرعات على شبكة الإنترنت أن "المسلمين الأميركيين يتضامنون مع الجالية اليهودية الأميركية في إدانة هذا العمل المروع من التدنيس للأماكن المقدسة".

وأوضحت أن "أي أموال إضافية يتلقاها المشروع ستُستخدم في مساعدة مراكز يهودية أخرى تعرضت للتخريب في أنحاء البلاد".

وفي السياق نفسه، أشادت "جي. كي. رولينغ" روائية بريطانية وكاتبة سلسلة روايات "هاري بوتر"، بهذه الحملة.

وقالت، عبر حسابها الشخصي على تويتر، إنها "خطوة جميلة جداً".

وأمس (الثلاثاء)، أدانت الجمعية الإسلامية لأميركا الشمالية (إسنا)، ومجلس العلاقات الأميركية الإسلامية في ولاية ميسوري، أعمال التخريب التي طالت المقبرة.

من جانبه، وصف الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، التهديدات الأخيرة التي استهدفت الطائفة اليهودية في أميركا بأنها "مروعة ومؤلمة".