قبل أن تخضع لمشرط طبيب التجميل.. تجنَّب ممارسة هذه العادات بعد الجراحة

تم النشر: تم التحديث:
SURGERY
asiseeit via Getty Images

غالباً ما يتسبب الجهل بشيء ما أو الخوف من السؤال حول موضوع ما في التعرض إلى مشاكل صحية وجسدية خطيرة تصعب أحياناً الوقاية منها.

وهو ما يحصل في حالة تعفن الجرح بعد القيام بعملية جراحة تجميلية.

وفي هذا السياق، قال فرنسيسكو بيريز، وهو جراح تجميل ومتخرج من الجامعة الوطنية المستقلة في المكسيك، إن المريض يمكن أن يصاب بتشوهات وكدمات بسبب النزيف المفرط أو غير المعتاد الناجم عن بعض العمليات الجراحية.

وبالتالي إذا كان الشخص يفكر في القيام بعملية تجميل، يجب أن يكون من البداية على دراية بطرق الوقاية من هذه المخاطر التي يمكن أن تحدث في مرحلة ما بعد العملية.

أولاً- من الضروري الامتناع عن التدخين وشرب الكحول.

ثانياً- من المهم تطبيق جميع التعليمات وأخذ الأدوية التي يصفها المختصون.

ثالثاً- يجب تجنّب القيام بممارسة أنشطة شاقة خلال الأيام القليلة الأولى بعد الجراحة.

وفي حال تم أخذ القسط الكافي من الراحة بعد العملية لكن الجسم لا يزال يعاني من بعض التشوهات على غرار الألم، وتهيج البشرة أو وجود إفرازات ذات رائحة سيئة، فعلى المعني بالأمر التوجه فوراً إلى المستشفى والاتصال بالجراح المختص.

كما أنه بالإضافة إلى التفكير ملياً قبل اتخاذ أي قرار، من المهم أن يكون لدى من يرغب في إجراء هذه العمليات معلومات حول طبيب التجميل المختص الذي سيتكفل بإجراء العملية، والمستشفى الذي سيقدم هذه الخدمة فضلاً عن جميع المخاطر التي من الممكن أن تنجر عنها.

"هذا الموضوع مترجم بتصرف عن صحيفة Salud 180 الإسبانية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا".