استخدامك لهاتفك المحمول داخل دورة المياه يعرض حياتك للخطر.. لهذه الأسباب

تم النشر: تم التحديث:
MOBILE TOILET
Silvia Otte via Getty Images

كشف أحد الأبحاث عن أن 75% من الناس يستخدمون هواتفهم في دورات المياه، لذا يحذر الأطباء بأن الهواتف المحمولة هي حوامل خصبة للبكتيريا.

وفي مجتمعاتنا المهووسة بالموبايل ليس من المستغرب أن يستعمل الناس هواتفهم في كل مكان حتى في دورات المياه.

وأظهرت دراسة أجريت العام 2016 بأستراليا أن 41% من السكان يستخدمون هواتفهم في دورات المياه بينما أظهرت دراسة أخرى أجرتها شركة سوني أن 75% من الأميركيين يفعلون ذلك.

قد يبدو الأمر كأنه تعدد مهام ذكي، أحد الممارسين العامين يقول إنك في الحقيقة تخاطر بصحتك بأخذك هاتفك المحمول معك إلى كل مكان تذهب إليه.

وتؤكد الدكتورة أنشيتا كارماكار أن هناك جزيئات ماء وهواء صغيرة تستقر في ثنايا الهاتف المحمول، مضيفة "وغطاء الهاتف والحافظة التي يوضع فيها غالباً ما يكونان مصنوعين من المطاط الذي يشكل حاضنة دافئة ومريحة للبكتيريا"

ومن بين هذه البكتيريا السالمونيلا والاي كولاي والشيجلا وبكتيريا التسمم الغذائي وهي أنواع بإمكانها أن تودي بك إلى أمراض خطيرة، كما أنك تخاطر بنشر فيروسات مثل جاسترو وستاف التي تنتقل بسهولة من الأسطح الصلبة إلى هاتفك.

النصيحة التي تقدمها دكتورة كارماكار هي أن لا تأخذ هاتفك إلى دورة المياه خصوصاً العمومية منها، "مع الأخذ في الاعتبار أن كثيراً من الناس يستخدمون هواتفهم بينما يأكلون والكثير من أنواع العدوى والتلوث تنتقل عبر الفهم مما يزيد من فرص إصابتك بالمرض بسبب البكتيريا المنتقلة عبر هاتفك".

وقم بتطهير هاتفك بشكل دوري أيضاً خصوصاً لو كنت تستخدمه في دورة المياه. بإمكانك استخدام رذاذ خاص لتنظيف شاشة اللمس وحامي الشاشة.

واغسل يديك بانتظام خصوصاً عندما تغادر دورة المياه أو تستعمل هواتف الآخرين.

- هذا الموضوع مترجم بتصرف عن جريدة daily mail البريطانية . للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.