بعد يومين من الكشف عن لقاء سرّي في العقبة.. العاهل الأردني يجتمع بالسيسي في القاهرة.. وهذا ما دار بينهما

تم النشر: تم التحديث:
SISI AND THE KING OF JORDAN
Handout via Getty Images

وصل العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني إلى القاهرة اليوم الثلاثاء (21 فبراير شباط) في زيارة لمصر تستغرق يوماً واحداً للاجتماع مع الرئيس عبد الفتاح السيسي.

واستقبل الرئيس السيسي الملك عبد الله لدى وصوله إلى مطار القاهرة الدولي كما رأس مراسم استقباله أمام القصر الرئاسي في حي مصر الجديدة بالعاصمة المصرية.

وأكد الزعيمان العربيان تمسكهما بحل الدولتين باعتباره "من الثوابت القومية" بعد إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب أنه ليس السبيل الوحيد لتسوية النزاع الفلسطيني-الإسرائيلي.

وأكد بيان صادر عن الرئاسة المصرية عقب لقاء السيسي والعاهل الأردني أن المباحثات تطرقت إلى "سبل التحرك المستقبلي في إطار السعي لكسر الجمود القائم في عملية السلام في الشرق الأوسط، خاصة مع تولي إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب مقاليد الحكم في الولايات المتحدة، فضلاً عن بحث سبل التنسيق المشترك للوصول إلى حل الدولتين وإقامة الدولة الفلسطينية على حدود 4 يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية باعتبار ذلك من الثوابت القومية التي لا يجوز التنازل عنها".

وكانت آخر زيارة للعاهل الأردني إلى مصر في أغسطس/آب 2016.

وتأتي الزيارة بعد مرور يومين على نشر صحيفة هآرتس الإسرائيلية لتقرير كشف النقاب عن اجتماع سري في مدينة العقبة الأردنية بين رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والسيسي والملك عبد الله ووزير الخارجية الأميركي السابق جون كيري. وقالت هآرتس إن الرئيس الفلسطيني محمود عباس لم يحضر الاجتماع لكن كيري أبلغه بمضمونه.

وخلال اجتماع مع حزب الليكود اعترف نتنياهو بعقد الاجتماع وبأنه تم بناء على مبادرة منه للتحضير لقمة إقليمية وفق وزير إسرائيلي حالي طلب عدم نشر اسمه.

وامتنع متحدث باسم نتنياهو عن التعليق على التقرير. وأصدر مكتب السيسي بياناً أشار فيه إلى التقرير الإخباري دون الإشارة إلى اسم الصحيفة. وذكر البيان أن التقرير تضمن "معلومات مغلوطة" دون نفي عقد الاجتماع.

ولم يصدر أي تعليق حتى الآن من جانب الأردن.