شاهدها تأكل الصراصير والعقارب والعناكب.. هذه رسالة أنجلينا جولي للاجئين

تم النشر: تم التحديث:
DEFAULT
BBC

استعرضت الممثلة الأميركية أنجلينا جولي قدرتها على طهي طبق من الحشرات من المطبخ الكمبودي، حيث تتواجد الفنانة مع أبنائها للترويج لفيلم مستوحى من الحرب الأهلية التي درات في ذلك البلد في ثمانينيات القرن الماضي.

وفي لقاء تلفزيوني أذيع على قناة BBC مع الإعلامية البريطانية يالدا حكيم قالت جولي البالغة من العمر 41 وهي تقوم بتعليم ابنتها شيلوه، وتوأمها فيفان ونوكس، كيف يتخلصون من بعض أجزاء من العقارب قبل طهيها شارحة أن فكرة تناول الحشرات كطعام جاءت " كمحاولة من ضحايا النزاعات المسلحة والحروب، للبقاء على قيد الحياة بدلا من الموت جوعاً" حسب تعبيرها.





وأكدت جولي في لقائها أنها لم تكن تتقن طهي هذا الطبق من قبل لكنه جربته عندما زارت كمبوديا أول مرة " بدأت بالجراد مع الجعة ثم تتطور الأمر حتى تأكل العناكب".

في ختام اللقاء ظهرت جولي وهي تشجع ابنتها شيلوه على تناول عقرب قائلة " لا تخافي طعمه يشبه رقائق البطاطس الجافة".

ولم تكتف بذلك بل شجعت مضيفتها يالدا، على الإقدام على التجربة ففعلت مؤكدة أن الطبق لذيذ بالفعل وأنها تتفهم الان سبب إعجاب جولي بطعمه.

جولي المهتمة بشأن اللاجئين وضحايا الحروب، بدأت رحلتها في العمل الإنساني قبل 14 عاماً، حين قامت بزيارة كمبوديا، حيث عايشت الفقراء ومرت بتجربة فريدة، دفعتها لتبني ابنها الأكبر مادوكس من كمبوديا، ومن ثم بدأت نشاطها في العمل التطوعي والخيري،.

كما تحاول الممثلة الأميركية أن تدفع أبنائها لمعايشة تجارب حياتية مختلفة للشعور بما يمر به أقرانهم من ظروف قاسية من جراء الحروب والفقر.