معشوق المراهقين السابق يعاني من تدهور ذاكرته

تم النشر: تم التحديث:
DAVID CASSIDY
David Livingston via Getty Images

قال ديفيد كاسيدي، معشوق المراهقين السابق، إنه يعاني من تدهور الذاكرة بعد يوم من عروض نهاية الأسبوع في كاليفورنيا، نسي خلالها الكلمات وكاد يسقط فيما يبدو، مما أثار مخاوف على حالته الصحية.

وقال المغني والممثل كاسيدي (66 عاماً) لمجلة بيبول، يوم الإثنين 20 فبراير/شباط 2017، إنه يعاني من تدهور الذاكرة المرتبط بالتقدم في السن، وهو مرض أصيبت به والدته.

وأضاف "كنت أنكر، لكن جزءاً مني كان يعرف دائماً أنه آت".

وأبلغ كاسيدي المجلة أنه قرر وقف جولاته الموسيقية للتركيز على حالته الصحية.

وقال "أريد أن أركز على ما أنا فيه، ومَن أنا، وكيف كنت بدون أي اضطرابات"، وأضاف "أريد أن أحب، أريد أن أستمتع بحياتي".

وقال مدير أعمال كاسيدي، إن تعليقاته دقيقة، لكنه لم يُدل بمزيد من التفاصيل.

وجاءت تعليقات بعد لقطات فيديو التقطها عشاق المغني وهو يعاني لتذكر كلمات بعض أغانيه القديمة التي حققت شهرة في حفلات موسيقية صغيرة في جنوب كاليفورنيا يومي السبت والأحد. وفي لحظة ما كان سيسقط على ما يبدو من على مسرح صغير قبل أن يقفز معتدلاً.

وعانى كاسيدي -الذي أمتعت أغنياته في السبعينات المراهقات- من مشكلات تتعلق بالكحوليات ومشكلات مالية في السنوات الأخيرة.

واضطر في عام 2015 إلى عرض بيته في فلوريدا للبيع في مزاد، بعد دعوى إفلاس. وألقي القبض عليه ثلاث مرات لقيادته السيارة وهو تحت تأثير الكحوليات بين عامي 2010 و2014، وصدر أمر بإيداعه مصحة كجزء من العقوبة في عام 2014.