نساء يتصدرن في السعودية.. امرأتان تتوليان مواقع اقتصادية هامة.. تعرَّف على خبراتهما الكبيرة

تم النشر: تم التحديث:
ABDELAZIZ BOUTEFLIKA
SOCIAL MEDIA

أعلنت مجموعة "سامبا" المصرفية السعودية تعيين رانيا محمود نشار في منصب الرئيس التنفيذي لها، بعد 3 أيام من اختيار سارة السحيمي رئيساً لمجلس إدارة السوق المالية السعودية (تداول).

والسعودية التي تطبق الشريعة الإسلامية ومعايير اجتماعية محافظة، هي الدولة الوحيدة في العالم التي تمنع النساء من قيادة السيارات. كما يُطلب من الإناث الحصول على موافقة ولي أمرهن قبل السماح لهن بالسفر.

وفي إشعار إلى السوق المالية، أوضحت مجموعة "سامبا" المصرفية المالية الضخمة أن "نشار" تتمتع بـ20 سنة من الخبرة في القطاع المصرفي، تولت خلالها مناصب إدارية رفيعة بالمجموعة.

كما ذكرت "سامبا" أن "نشار" أول امرأة سعودية مصنفة كخبيرة في مكافحة غسل الأموال من قِبل منظمة أميركية تجمع خبراء في محاربة الجرائم المالية.

أما "السحيمي"، فكانت تتولى منصب رئيس مجلس إدارة "إن بي سي كابيتال" الذراع الاستثمارية للمصرف التجاري الوطني قبل توليها إدارة السوق المالية السعودية، أكبر بورصة في العالم العربي.

وقالت وكالة بلومبرغ المالية إن "السحيمي"، التي تعد أول امرأة تتولى إدارة مصرف استثماري عندما عُينت في عام 2014، ستبقى في "إن بي سي كابيتال" بينما تتولى إدارة السوق المالية.

وفي إطار خطة إصلاح اقتصادية كبرى، تسعى المملكة العربية السعودية إلى دفع أكبر عدد من النساء للعمل.

وفي الربع الثالث من العام الماضي، بلغ معدل البطالة بين النساء السعوديات 34.5% مقارنة بـ5.7% لدى الرجال، بحسب أرقام نشرتها مؤسسة جدوى للاستثمار.

وتتطلع المملكة الإسلامية المحافظة إلى زيادة نسبة النساء العاملات من 23 في المائة العام الماضي إلى 28 في المائة بحلول عام 2020.