معركة كلامية بدأها ترامب بمعلومة خاطئة.. فأنهتها السفارة السويدية لدى أميركا

تم النشر: تم التحديث:

"انظروا إلى ما يحدث في ألمانيا، انظروا إلى ما حدث مساء أمس (الجمعة) بالسويد. من كان يصدق ذلك؟! لقد استقبلوا عدداً كبيراً من اللاجئين والآن باتت لديهم مشاكل ما كانت تخطر في بالهم".

أوقع هذا التصريح ترامب في مشكلة كبيرة؛ إذ لم يحدث شيء بالسويد في الليلة التي كان يتحدث عنها، وفشل بذلك في محاولة الاستعانة بأمثلة من دول العالم لدعم سياسته المناهضة للمهاجرين.

فيما رد رئيس الوزراء السويدي على تصريحات ترامب، وأخذ يسخر منه، ليحاول الأخير تبرير موقفه ليقع في خطأ جديد في أثناء تلك المحاولة.

تعرَّف على القصة كاملة بمشاهدة هذا الفيديو.