لهذا السبب اعتذر بوتفليقة عن استقبال المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل

تم النشر: تم التحديث:
ABDELAZIZ BOUTEFLIKA
Louafi Larbi / Reuters

أعلنت الرئاسة الجزائرية، الإثنين 20 فبراير/شباط 2017، أنه تم تأجيل زيارة المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، إلى الجزائر التي كانت مقررة الإثنين؛ بسبب "التعذر المؤقت" للرئيس عبد العزيز بوتفليقة لاستقبالها؛ نتيجة إصابته بـ"التهاب حاد في الشعب الهوائية".

وكان من المقرر أن تزور ميركل الجزائر الإثنين والثلاثاء؛ لبحث قضايا الهجرة والأمن في شمال إفريقيا، وأن تلتقي بوتفليقة الثلاثاء.

وجاء في بيان الرئاسة الجزائرية، أن "السلطات الجزائرية والألمانية قررتا اليوم (الإثنين)، باتفاق مشترك، تأجيل الزيارة الرسمية التي كان من المقرر أن تقوم بها إلى الجزائر" المستشارة الألمانية.

وتابع البيان أن "هذا التأجيل راجع إلى التعذر المؤقت لفخامة السيد عبد العزيز بوتفليقة رئيس الجمهورية، الموجود بإقامته في الجزائر؛ بسبب التهاب حاد للشعب الهوائية".

ومنذ إصابته بجلطة دماغية في 2013، أصبح بوتفليقة مقعَداً على كرسي متحرك ويجد صعوبة في الكلام، رغم أن صحته تحسنت قليلاً وعاد للظهور من حين لآخر في المناسبات الوطنية كعيد الاستقلال، أو عند ترؤسه مجلس الوزراء دون أن يُسمع صوته.

وأعيد انتخاب بوتفليقة الذي سيبلغ عامه الثمانين خلال أيام، رئيساً للمرة الرابعة في أبريل/نيسان 2014 من دون أن يقوم بحملة انتخابية؛ نتيجة مرضه.