الشيوخ الأميركي يعتزم فرض عقوباتٍ جديدة على طهران: حان الوقت لكي يواجه الكونغرس إيران مباشرة

تم النشر: تم التحديث:
1
1

قال عضو في مجلس الشيوخ الأميركي، الأحد 19 فبراير/شباط 2017 إن أعضاء جمهوريين في المجلس يعتزمون تقديم تشريع لفرض عقوبات أخرى على إيران متهمين إياها بانتهاك قرارات مجلس الأمن الدولي بإجراء اختبارات على صواريخ باليستية والعمل على "زعزعة استقرار" الشرق الأوسط.

وقال السناتور لينزي غراهام وهو عضو في لجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ في مؤتمر ميونخ الأمني "أعتقد أن الوقت قد حان كي يواجه الكونغرس إيران مباشرة فيما يتعلق بما فعلته خارج البرنامج النووي."

وأضاف أنه وأعضاء جمهوريين آخرين سيطرحون إجراءات لتحميل إيران مسؤولية أفعالها.

وتصاعدت حدة التوترات بين طهران وواشنطن منذ أن أجرت إيران تجربة على صاروخ باليستي مما دفع إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب لفرض عقوبات على أفراد وهيئات على صلة بقوات الحرس الثوري الإيراني.

وقال غراهام "إيران لاعب سيئ بكل معنى الكلمة حيث يتعلق الأمر بالمنطقة. أقول لإيران إذا أردتم أن نعاملكم بشكل مختلف أوقفوا إنتاج الصواريخ وتجربة إطلاقها في تحد لقرار الأمم المتحدة وكتابة عبارة.. الموت لإسرائيل.. على الصاروخ. فهذه رسالة مشوشة."

وقال السناتور كريستوفر ميرفي عضو لجنة الشؤون الخارجية بمجلس الشيوخ في الجلسة نفسها من المؤتمر إنه ليس هناك ما يمنع المجلس من فرض عقوبات تتجاوز تلك التي رفعت نتيجة الاتفاق النووي المبرم مع إيران.

وقال ميرفي وهو ديمقراطي أنه أيد الاتفاق بناء على فهم واضح وهو أنه لن يمنع الكونغرس من اتخاذ إجراءات ضد إيران خارج نطاق المسألة النووية.

وقال ميرفي مشيراً إلى تجربة إيران الصاروخية "سيجري حوار بشأن ما هو الرد المناسب لذلك." وأضاف "لكنني لا اعتقد بالضرورة أنه سيكون هناك انقسام حزبي بشأن ما إذا كنا في الكونغرس قادرين على الحديث عن قضايا خارج إطار الاتفاق النووي."

وتابع أن الولايات المتحدة تحتاج لتحديد ما إذا كانت تريد القيام بدور أوسع في الصراع الإقليمي.

وقال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في مؤتمر في وقت سابق اليوم إن "إيران لم تعبأ بالعقوبات أو التهديدات".