الجبير: إيران الراعي الرئيسي للإرهاب في العالم ولن نتعاون معها إلا إذا غيّرت سلوكها

تم النشر: تم التحديث:
ADEL ALJUBEIR
STRINGER via Getty Images

رفض وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، الأحد 19 فبراير/شباط 2017 التعاون مع إيران ما لم تغير سلوكها، وقال إن "إيران هي الراعي الرئيسي للإرهاب في العالم وقوة مزعزعة للاستقرار في الشرق الأوسط وتريد تدميرنا".

وأضاف الجبير للوفود المشاركة في مؤتمر ميونيخ للأمن "تبقى إيران الراعي الرئيسي المنفرد للإرهاب في العالم (...) هي مصرة على قلب النظام في الشرق الأوسط (...) إلى أن، وما لم تغير إيران سلوكها سيكون من الصعب جداً التعاون مع دولة مثل هذه."

وقال الجبير إن إيران تدعم حكومة رئيس النظام في سوريا بشار الأسد، وتمول الانفصاليين الحوثيين في اليمن وجماعات العنف في أنحاء المنطقة. وأشار إلى أن على المجتمع الدولي أن يضع "خطوطاً حمراء" واضحة لوقف تصرفات إيران.

وأكد أن "الإيرانيين يتدخلون في شؤون بلدان كثيرة ولا يحترمون القانون الدولي ويقومون بمهاجمة السفارات ويزرعون الخلايا الإرهابية النائمة في دول عدة".

واعتبر وزير الخارجية السعودي أن "التحدي في منطقة الشرق الأوسط مصدره إيران (...) وجزء من تشريعها هو تصدير الثورة، وهي لا تؤمن بمفهوم المواطنة، وتريد من الشيعة في جميع أنحاء العالم أن يكونوا تابعين لها وليس لدولهم".

وأشار إلى أن كثيرا من قيادات القاعدة، التي ارتكبت جرائم إرهابية في السعودية، فرت لتجد ملاذاً في إيران، بحسب ما نقله موقع "العربية نت".