أردوغان: النظام الرئاسي وراءه آلام وتجارب.. وليس طموحاً شخصياً

تم النشر: تم التحديث:
ERDOGAN
Anadolu Agency via Getty Images

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن "مسألة النظام الرئاسي ليست نتاجاً لطموح شخصي، وإنما وراءها خبرات وآلام وتجارب سابقة امتدت لمئات الأعوام".

جاء ذلك في كلمة له خلال افتتاح عدد من المشاريع الخدمية في ولاية ملاطيا وسط البلاد.

وتطرق الرئيس التركي إلى المشاريع التي افتتحها اليوم، مشيرًا إلى أن كلفة الاستثمارات فيها بلغت ملياراً و162 مليون ليرة تركية (نحو 320 مليون دولار أميركي).

ولفت أردوغان إلى النقلة النوعية التي حققتها تركيا خلال السنوات الـ14 الأخيرة، وذكر أنها سددت في عام 2002، كل ديونها التي كانت عليها للبنك الدولي، والبالغة 23.5 مليار دولار.

وأضاف: "في تلك المرحلة كان البنك المركزي (التركي) يمتلك 27.5 مليار دولار، أمّا الآن فالاحتياطي ارتفع إلى ما بين 115 و120 مليار دولار".

وأردف: "كانت صادرات تركيا آنذاك 36 مليار دولار (سنوياً)، وارتفعت الآن إلى 143 مليار دولار، كما أن نصيب الفرد من إجمالي الدخل القومي كان و3500 دولار، والآن ارتفع الرقم إلى أكثر من 11 ألفاً".

وأضاف الرئيس التركي: "نعمل بكامل طاقتنا من أجل جعل تركيا في المكان الذي تستحقه في العالم".

وفي 21 يناير/كانون الثاني الماضي، أقر البرلمان التركي مشروع التعديل الدستوري الذي تقدم به حزب العدالة والتنمية الحاكم، والمتضمن الانتقال من النظام البرلماني إلى الرئاسي، في عملية تصويت سرية.

ونشرت الجريدة الرسمية التركية في 11 فبراير/شباط الجاري، قانونًا يتيح طرح التعديلات الدستورية الخاصة بالتحول إلى النظام الرئاسي، في استفتاء شعبي.

ومؤخرًا، أعلن رئيس اللجنة العليا للانتخابات في تركيا، سعدي غوفن، أن الاستفتاء الشعبي على التعديلات الدستورية سيجري في 16 أبريل/نيسان المقبل.

وتنص التعديلات الدستورية على رفع عدد نواب البرلمان التركي من 550 إلى 600 نائبًا، وخفض سن الترشح لخوض الانتخابات العامة من 25 إلى 18 عاماً.