الشرطة الإماراتية تستدعي صاحبة أخطر سيلفي في دبي.. عارضة الأزياء نفذت فعلتها بعد اختراق الأمن

تم النشر: تم التحديث:

أعربت شركة "كيان" الإماراتية، السبت 18 فبراير/شباط، عن إدانتها لما أقدمت عليه عارضة الأزياء الروسية فيكي أودنتكوفا بالتعاون مع مساعديها بالتسلل الى برج كيان بطريقة غير شرعية ومن دون موافقة رسمية، لأداء حركات استعراضية خطيرة، حيث ظهرت معلقة في الهواء، دون أي وسائل تضمن سلامتها وحمايتها.

وقالت رئيسة قسم التسويق في مجموعة كيان جيزيل ضاهر، بحسب ما ذكرت صحيفة "الإمارات اليوم": "أودنتكوفا قامت باستخدام برج كيان من دون الحصول على موافقة أو إذن، وأشارت إلى أن البرج يحتضن بشكل دوري فعاليات رياضية توصف بالخطرة، مع توفير مستوى عالٍ من الأمان، وبمساعدة الأجهزة الأمنية المختصة.

s

وأوضحت ضاهر "أن عارضة الأزياء تمكنت بالتعاون مع مساعديها من الصعود إلى أعلى برج كيان عن طريق اختراق الحرس والأمن لتنفيذ فعلتهم غير المسؤولة، وأن مجموعة كيان بصدد مراجعة الإجراءات والتعزيزات الأمنية للبرج لتفادي احتمالية تكرارهذا النوع من الأفعال المتهورة مستقبلاً".

وكشف اللواء خليل إبراهيم المنصوري، مساعد القائد العام لشرطة دبي لشؤون البحث الجنائي، السبت، عن استدعاء عارضة الأزياء الروسية لتوقيع تعهد يفيد بعدم تكرارها القيام بأي حركات خطرة قد تودي بحياتها في الإمارة.

ونقلت صحيفة "الاتحاد" عن المنصوري قوله إن ما فعلته العارضة الروسية يشكل خطراً على حياتها ويصنف ضمن الهوايات الخطرة.

وكانت عارضة الأزياء (23 سنة) قد نشرت مقاطع فيديو على حسابها في إنستغرام أثناء أدائها حركات استعراضية من قمة أحد أكثر الأبراج ارتفاعاً في دبي، وصفها متابعوها بأنها "حركات انتحارية"، إذ ظهرت معلقة في الهواء، ويمسك شخص يديها بيد واحدة.

وقال مساعد القائد العام لشرطة دبي لشؤون البحث الجنائي، اللواء خليل إبراهيم المنصوري، إن "هذه التصرفات مُجرَّمة، ويعاقب عليها القانون بتهمة تعريض الحياة للخطر"، لافتاً إلى أنه "جارٍ التحقيق في الواقعة، واتخاذ الإجراءات اللازمة".

y

وأوضح أن شرطة دبي تسجل بلاغات ضد الأشخاص الذين يقومون بتصرفات من هذا النوع، لافتاً إلى وجود إجراءات متبعة قبل القيام بمثل هذه الممارسات، إذ يجب الحصول على موافقة من الجهات المعنية لضمان توفير الضمانات واشتراطات السلامة اللازمة لتلافي تعريض حياة الشخص والآخرين للخطر.

وظهرت أودينتكوفا على قمة برج في منطقة المارينا في دبي، يبلغ ارتفاعه 1004 أقدام، وهو يعد أحد أطول الأبراج في العالم. وقد ردت على متابعين لها تساءلوا عن سبب إقدامها على هذه الحركات، قائلة إنها كانت تحاول الحصول على صور وفيديو استثنائي لتضعه على حسابها.

وبدأ الفيديو بظهور أودينتكوفا وشخص آخر كان برفقتها، وهما يسيران على سور يبلغ عرضه أقل من متر، ثم أدت حركتين بالغتي الخطورة، أقرب ما تكونان إلى محاولة الانتحار، إذ ثبتت مقدمة قدمها على حافة السور، ثم مالت بجسمها للوراء، قبل أن تتدلى في الهواء، فيما كان مساعدها يمسك يديها بيد واحدة.

y

وقالت العارضة، في تصريح صحفي، إنها كانت متوترة جداً قبل تنفيذ هذه الحركات، ولاتزال غير مصدقة أنها فعلتها. وأضافت: "كلما شاهدت الفيديو شعرت بجسدي يرتجف".

ويتابع أودينتكوفا على إنستغرام نحو ثلاثة ملايين شخص، وشاهد الفيديو أكثر من مليون و300 ألف شخص، وعلّق عليه نحو 2600 متابع، اتهمها كثير منهم في تعليقاتهم بالحمق والتهور، مستغربين تعريضها حياتها للخطر من أجل صورة.