إذا كان لديك هذه الغمازات في ظهرك فأنت شخصٌ مميَّز.. إليك السبب

تم النشر: تم التحديث:
BACK DIMPLES
social

جسم الإنسان مثيرٌ جداً للاهتمام ويخفي العديد من المفاجآت.

على سبيل المثال، هل لديك هاتان الغمازتان الصغيرتان أسفل ظهرك؟ إذا كانت الإجابة بنعم، فيجب أن تعرف أنك حقاً مميز جداً يا صديقي.

ويشار إليهما باسم "ثقوب فينوس" للنساء و"ثقوب أبولو" للرجال، وسميت هكذا على اسمي الإله والإلهة الرومانيين اللذين كانا يمثلان الجمال والمظهر الجسدي العظيم.

وقد اعتبرا من رموز الجمال، وتقع هذه الغمازات في المكان الذي تتصل فيه عظام الحوض بالعمود الفقري، وكان أول من لاحظ هذا هو مايكل أنجلو بوناروتي، وأكد هذا في منحوتاته كذلك.

على ما يبدو، هذه الغمازات تعتبر مؤشرات على الحالة الصحية الجيدة بالإضافة لحياة جنسية صحية جداً. هذه التجويفات تجعل من الأسهل عليك الوصول للنشوة الجنسية إذ تسهل حركة الدورة الدموية بشكل جيد في جميع أنحاء منطقة الحوض، وتعني أيضاً أنك لا تعاني من زيادة الوزن.

معظم الناس الذين يملكونها يكون بسبب الاستعداد الوراثي، كما أن الأشخاص ذوي الأجساد اللائقة بدنياً عادة ما تكون لديهم هذه الغمازات، وهذا هو سبب ربط الناس بين هذه الغمازات والجاذبية.

لذا، إذا كنت في الأغلب تحسد أولئك من ذوي الغمازات على الخدين، فأنت الآن تعرف أن الغمازات الوجهية ليست الشيء الوحيد الذي يجلب الحسد، الأخبار السيئة هي أنه لا يمكنك حتى الحصول عليها بمساعدة التمرينات الرياضية لأنها تقع في مكان لا توجد به عضلات!

إذا كان لديك بالفعل غمازات فينوس، فافتخر بها واجعل الجميع غيورين من جسدك المميز.

- هذا الموضوع مترجم بتصرف عن موقع myeva. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.