هاتف هتلر الشخصي للبيع.. أمر من خلاله بقتل البشر واعتبر سلاح دمار شامل، فكم يبلغ سعره المتوقّع؟

تم النشر: تم التحديث:
HITLER PHONE
ullstein bild via Getty Images

أعلنت دار "ألكسندر للمزادات التاريخية"، بولاية ماريلاند الأميركية، طرح الهاتف الشخصي الخاص بالزعيم النازي أدولف هتلر، للبيع في مزاد علني، بحسب ما ذكرته وكالة الأناضول، السبت 18 فبراير/شباط 2017.

وأوضح بيان صادر عن الدار، نشرته على موقعها الإلكتروني، مساء الجمعة 17 فبراير/شباط 2017، أن المزاد سيُقام غداً الأحد، على أن تبدأ المزايدة من 100 ألف دولار أميركي.

وتوقع البيان أن يتم بيع الهاتف بـ 200 إلى 300 ألف دولار.

وقال بيل باناغوبولوس المسؤول في دار المزادات "ألكسندر هيستوريكال أوكشنز" في مدينة شيسابيك سيتي بالولاية، إن "بعض الضباط الروس المحتلين قدموا الهاتف أحمر اللون للبريغادير رالف راينر خلال زيارة إلى مخبأ هتلر في برلين".

ويعتبر باناغوبولوس أن الهاتف "سلاح دمار شامل"، مشيراً إلى أن هتلر أمر من خلاله بقتل كثيرين، بحسب موقع "سكاي نيوز".

ومن المقرر أن يشهد، اليوم السبت وغداً الأحد، طرح العشرات من المقتنيات الخاصة بهتلر في المزاد، بينها وثائق وصور وكتب ولوحات فنية وملابس وأعلام نازية، وغيرها، تعود إلى حقبة الحرب العالمية الثانية، في الفترة من عام 1939 إلى 1945.

وتطرح الدار المقتنيات للبيع، نيابة عن عائلة السير "رالف راينر"، الذي كان عضواً بالبرلمان البريطاني في تلك الحقبة، وحصل عليها في زيارة له إلى مقر هتلر، عقب هزيمته ومقتله، حيث كان من أوائل المسؤولين الغربيين الذين زاروا العاصمة الألمانية برلين، بعد انتهاء الحرب.