"صديقة اليوم الأسود".. هكذا وصف أردوغان علاقة تركيا بقطر

تم النشر: تم التحديث:
ERDOGAN
Anadolu Agency via Getty Images

ترك وصف الرئيس التركي أردوغان "قطر صديق اليوم الأسود" بمعنى صديق وقت الضيق، الكثير من الصدى لدى وسائل الإعلام المحلية.

فقد أجمعت الكثير من وسائل الإعلام التركية على نسخ العبارة في عناوينها، معتبرينها أحد أبرز عناوين اليوم.

وأشارت وسائل الإعلام إلى أن العبارة اعتراف كبير من قائد الدولة بـ"موقف قطر المشرف" إبان أحداث الانقلاب الفاشل الذي شهدته تركيا في يوليو/تموز 2017.

وخلال الكلمة الثنائية التي جمعت أردوغان بأمير دولة قطر الشيخ تميم الأربعاء 17 فبراير/شباط، ذكّر الرئيس التركي وسائل الإعلام بليلة الانقلاب، مؤكداً على أنه لن ينسى الدعم الذي تلقاه من قطر خلال المحاولة الانقلابية أو بعدها.

وقال أردوغان "ودية قطر في ذلك اليوم أظهرت أنها صديق لليوم الأسود، كما أنني أؤمن أن المشاريع المشتركة بين بلدينا ستساهم في تعزيز الاستقرار والأمن بالمنطقة".

وجدد إيمانه بالعلاقات الثنائية بين البلدين، والتي وصفها -استنادا إلى الحقائق التاريخية- بأنها قوية جداً كونها مبنية على الثقة المتبادلة والإرادة السياسية القوية، معتبراً أنه حان الوقت لتحول هذه الثقة إلى بعد استراتيجي.

كما تطرق لموضوع الإرهاب، معتبراً أن هدف تركيا الوحيد من العمليات العسكرية التي تقوم بها هو جلب السلام والأمن للمنطقة، وأضاف "من هذا المنبر، أوجه دعوتي لكل دول المنطقة، كدول شقيقة يجب توسيع التعاون في هذا المجال، والتدخل سوياً لمنع أي تهديدات إرهابية أو أمنية، تماماً مثل تقاربنا مع قطر المبني على الأخوة والتعاون، حيث يظل هدفنا الأول والأخير هو أن يعيش إخواننا بهاته المنطقة في أمن وأمان."

هذا وتأتي زيارة الرئيس التركي لقطر في ختام جولته بالخليج العربي، والتي كان قد زار خلالها البحرين، والمملكة العربية السعودية، بهدف تباحث الأوضاع الأمنية بالمنطقة والعمل على تطوير التعاون الاقتصادي الخليجي-التركي.