ماكدونالدز تُقلد آبل.. شاهد شفاطة للمشروبات ابتكرتها سلسلة المطاعم الأميركية اعتمدت على شركات هندسية في تصميمها

تم النشر: تم التحديث:
1
vocativ

تشتهر مطاعم ماكدونالدز بوجبات "بيج ماك" و"هابي ميلز" إلى جانب تميمة مهرج ماكدونالدز، لكنها لا تحاول ابتكار وسائل تكنولوجية للترويج لمنتجاتها.

ومع ذلك، تعاونت سلسلة مطاعم ماكدونالدز للوجبات السريعة مع شركات هندسة الطيران والهندسة الروبوتية؛ لإعادة ابتكار شكل شفاطة المشروبات وجعلها أسهل لتناول مشروب الشيكولاتة شامروك شيك.

الشفاطة الجديدة الخاصة بسلسلة المطاعم ماكدونالدز، STRAW، التي ترمز إلى كلمة "أنبوب مص للسحب المحوري العكسي"، صُنِعَت من قِبل شركتي JACE وNK Labs، وتهدف إلى توفير شفط للنكهة المثالية بنسبة 50% من الشيكولاتة و50% من النعناع في كل رشفة من مشروب ميلك شيك الموسمي.

الجدير بالذكر أن الشفاطة العادية السخيفة قادرة فقط على الرشف من أسفل القاع، لذلك فهي غير مناسبة لمشروب شامروك شيك بالشيكولاتة المكون من طبقات، حيث تكون نكهة الشيكولاتة في القاع والنعناع بالقمة، حسبما جاء في موقع فوكاتيف الأميركي.

وقال سيث نوبورغ المهندس الرئيسي والشريك الإداري في شركة NK Labs، في بيان صحفي: "لقد كانت مهمة مُحيِّرة، لكن هدفها طموح".

هذا المشروع هو بالتأكيد مُحيِّر ومُعقَّد للغاية؛ لكونه مجرد وسيلة ذكية وتحايلية بشكل كبير، فوصف ماكدونالدز للمنتج هو في الواقع دقيق جداً: الشفاطة "ربما تكون أكثر ثورية من اللازم في الواقع".

ولعرض الشفاطة الجديدة على الجمهور، قدمت ماكدونالدز الشفاطة في محاكاة تجارية للعرض الذي قدمه جوناثان إيف رئيس التصميم الصناعى في شركة آبل عام 2012، حيث ظهر في الإعلان الأصلي المصمم الإنكليزي جوناثان إيف من وراء خلفية بيضاء وهو يتحدث بحماسة عن خصائص آيفون بقدر كبير من التفصيل.

ويقلد الإعلان التجاري لماكدونالدز الشيء نفسه بالضبط، حتى يسخر الإعلان من اللهجة البريطانية من خلال استئجار ممثل أميركي للتحدث بلكنة أميركية. عندما ظهر الممثل لأول مرة على الشاشة، قدم نفسه على أنه "شخص بلكنة بريطانية".

إذا كنت واحداً من القلائل الذين يصطفون انتظاراً للحصول على الشفاطة الجديدة، فافعل ذلك على الفور. فقد أنتجت ماكدونالدز فقط 2000 شفاطة وستكون متوافرة في 12 ولاية في 24 فبراير/شباط 2017.

علاوة على ذلك، اختارت ماكدونالدز بعض المواقع فقط في تلك الولايات لتوزيع الشفاطة وسيتعيَّن على الأفراد الحضور في أوقات محددة إذا أرادوا الحصول على واحدة.

تجدر الإشارة إلى أن ماكدونالدز ليست أول سلسلة مطاعم للوجبات السريعة تحاول جذب التركيبة السكانية الشابة من خلال وسائل وحيل فنية.

فلطالما حاولت كنتاكي باستمرار تعزيز بيع منتجاتها المحدودة أيضاً. فقد أنتجت مطاعم كنتاكي للدجاج المقلي صواني بلوحات مفاتيح ذكية وطلاء أظافر صالح للأكل ودلو الدجاج الذي يعمل كطابعة لصور البلوتوث.

- هذا الموضوع مترجم عن موقع vocativ الأميركي. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.