40 ألف تذكرة تختزل 119 عاماً.. هاوٍ يجمع تِذكارات بدأها عقب إنهاء خدمته العسكرية، صور

تم النشر: تم التحديث:
S
s

دفعت الصدفة المواطن التركي دوغان غورال إلى البدء في تكوين تشكيلة من تذاكر الحافلات والبواخر وأوراق اليانصيب وشيكات البنوك، قلما رُؤي مثيل لها حول العالم.

وبإمكان المتصفح لهذه التشكيلة، الاطلاع على تاريخ تركيا والحوادث التي شهدتها البلاد على مدار قرن ونصف القرن من الزمان، منذ عهد الدولة العثمانية وحتى يومنا هذا.

بدأت قصة هذه التشكيلة الغريبة، كما سردها غورال لـ"الأناضول"، يوم إتمامه خدمته العسكرية، وشرائه عدداً من أوراق اليانصيب لأسرته؛ تعبيراً منه عن الفرحة والسعادة لعودته إليهم.

وأضاف غورال: "بقيَت لي ورقة واحدة من هذه الأوراق، وبعد 3 سنوات فوجئت بها وسط أوراق، عند تصفحي عدداً من الصور القديمة كانت محفوظة في مكتبي".

Close
هاو يجمع تذاكر
لـ
مشاركة
تغريدة
شارك هذا
إغلاق
الشريحة الحالية

وتابع: "شعرت ببهجة كبيرة عند وقوع نظري عليها، وعادت إليّ ذكريات تلك الأيام الجميلة، ومن ذلك الحين شرعت في تجميع أوراق اليانصيب كافة، ثم تطور الأمر لتشمل تذاكر الحافلات والبواخر، وشيكات البنوك، إلى جانب النقود الورقية القديمة".

وعن إحساسه تجاه تشكيلته الفريدة، قال: "مر 44 عاماً جمعت فيها 40 ألف تذكرة، لكنها لم تعد مجرد تشكيلة عادية؛ بل هي كتاب تاريخ، تبدأ أحداثه عام 1898، ولم تنتهِ بعد، وبإمكان متصفحها أن يشاهد أحداث الدولة العثمانية، مروراً بحرب التحرير في جناق قلعة، وحتى أحداث تركيا الحديثة".

وأضاف: "أشعر بفخر كبير لجازي هذا العمل، نجحت في صناعة تاريخ مما يقذفه الناس في الشوارع، وسلات القمامة، وهم الآن يلهثون ورائي لمجرد رؤيته".

وفي ختام حديثه، أكد غورال أنه لم ولن يفكر يوماً ما في بيع تشكيلته، قائلاً: "هي بمثابة ولدي، لا تباع ولا تقدر بمال".