هل تذكرون صديق كريستيانو رونالدو المغربي؟ ملاكم الـ "كيك بوكس" يواجه السجن عامين

تم النشر: تم التحديث:
MOR
Social media

أدانت المحكمة العليا في المدينة الهولندية لاهاي، الملاكم المغربي بدر هاري، إذ أصدرت ضده حكماً بالسجن لمدة عامين، على خلفية اتهامه بارتكاب العديد من أعمال العنف والمشادات الليلية في أمستردام.

إذ اتهمته المحكمة بارتكاب "اعتداءات خطيرة"، إحداها على رجل الأعمال الهولندي كوين إيفيرنك، خلال حفل مسائي في أمستردام أرينا عام 2012، والأخرى كانت في نادي جيمي فو، في المدينة نفسها، حيث اندلعت مشاجرة قام فيها الملاكم المغربي بتحطيم كوب، وحاول الاعتداء به على ضحيته.

فيما أشارت هيئة المحكمة إلى اللاعب بوصفه "مزعجاً"، وحذرت من كون هاري يسيء استغلال تفوقه البدني.

بدر الذي يبلغ من العمر 32 عاماً، ومعروف بصداقته للمهاجم البرتغالي في نادي ريال مدريد كريستيانو رونالدو، لم يكن متواجداً في المحكمة في لاهاي ليستمع إلى حكمها النهائي.

وبالرغم من هذا الحكم الصادر ضده بالسجن عامين، إلا أن الملاكم المتخصص في رياضة الكيك بوكسنج، سيقضي 6 أشهر فقط في السجن، حال تنفيذ الحكم.

يذكر أن هاري أُدين بنفس التهم في وقت قريب، فيما صدر ضده حكم بالحبس لمدة عامين وغرامة قدرها 45.000 يورو كتعويض عن الأضرار التي تسبب فيها، وذلك في أكتوبر/تشرين الأول عام 2015.

وقد قضى ثمانية أشهر في السجن، بينما أمضى باقي المدة تحت مراقبة السلطات.


"عنف بالغ"


فيما أكدت محكمة الاستئناف التي نظرت في طلب اللاعب لاستئناف الحكم، أن الأخير قد ارتكب جرائم عنف في عدة أماكن عامة في نوادي أمستردام خمس مرات بين العامين 2011 و2012، أحد هذه الاعتداءات كان "خطيراً" واثنان آخران كان من الممكن أن يتفاقما لولا التدخل لمنعه.

وقالت المحكمة في بيانها الصادر بهذا الصدد: "في معظم المرات كان الأمر يبدأ بمشادة بسيطة، ثم يتفاقم حتى يصل إلى عنف شديد من المدعى عليه، الذي كان يعتدي بشكل مباغت على الضحايا الذين لم يتمكنوا من الدفاع عن أنفسهم".

من جانبه، قال دفاع المتهم، بينيديكت فيك، إن الجملة التي استخدمتها المحكمة في وصفها للاعب كونه ارتكب "عنفاً بالغاً" غير مفهومة.

وأكد أن موكله متواجد في المغرب في الوقت الحالي، وأنه سيلتزم بقضاء فترة عقوبته في الأراضي الهولندية امتثالاً لحكم المحكمة.

- هذا الموضوع مترجم عن النسخة الإسبانية لـ"هافينغتون بوست". للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.