"إهانة لترامب".. مرشح الرئيس الأميركي لوزارة العمل يرفض المنصب في الحكومة الأميركية

تم النشر: تم التحديث:
1
1

أعلن البيت الأبيض، الأربعاء 15 فبراير/شباط 2017، أن آندرو بازدر، الذي اختاره الرئيس الأميركي دونالد ترامب لتسلم وزارة العمل سحب ترشيحه، في قرار اضطر إلى أخذه بعد كشف معلومات مثيرة للجدل حول حياته الشخصية والمهنية.

وقال بازدر في بيان لوسائل إعلام عدة "أسحب ترشيحي من منصب وزير العمل"، مضيفاً "مع أنني لن أخدم في الإدارة فأنا أدعم بشكل كامل الرئيس وفريقه الممتاز".

وأكد المتحدث باسم البيت الأبيض شون سبايسر للصحفيين أن بازدر "انسحب".

وبادزر هو العضو الوحيد في الحكومة المستقبلية لترامب الذي يسقط بهذه الطريقة، فيما يعتبر إهانة للرئيس الجمهوري الذي لم يكتمل فريقه حتى الساعة، بسبب العرقلة غير المسبوقة من المعارضة الديمقراطية في مجلس الشيوخ، المسؤول عن تثبيت كل التعيينات الرفيعة المستوى.

ورحب السيناتور الجمهوري ماركو روبيو بانسحاب وزير العمل المعيّن، قائلاً إن "آندرو بادزر اتخذ قراراً جيداً بالانسحاب".

وبعد أقل من شهر على تنصيبه مُني ترامب بسلسلة نكسات، بدءاً من تعليق القضاء مرسوم الهجرة الذي وقَّعه، واستقالة مستشاره للأمن القومي مايكل فلين، والآن انسحاب أحد مرشحيه لتولي وزارة في حكومته.

وكان بادزر في حاجة إلى 51 صوتاً على الأقل من أعضاء مجلس الشيوخ، البالغ عددهم 100 عضو. لكن العديد من الأعضاء الـ52 الجمهوريين أحجموا عن دعمه، في حين تعهَّد الديمقراطيون بعدم التصويت له.