لا تخجل من لعق أصابعك بعد تناوله.. هذا هو سر البهجة المرتبطة برقائق "دوريتوس"

تم النشر: تم التحديث:
DORITOS
Winneconne, WI, USA - 9 April 2015: Bag of Doritos chips which is owned by Frito-Lay. | memoriesarecaptured via Getty Images

يعد دوريتوس واحداً من الوجبات الخفيفة الأكثر نجاحاً على الإطلاق، إذ يتصدر المبيعات السنوية في الولايات المتحدة وحدها بـ 1.5 مليار دولار، بحسب ما نشره موقع Business Insider الأميركي.

لكن، ما الذي يجعله لذيذاً؟

فسَّر عالم الغذاء ستيفن ويذرلي السر وراء عشق تلك "الوجبة الخفيفة المثالية"، في كتابه "لماذا يحب البشر الوجبات السريعة"، وهنا نستعرض ما عرضه الكاتب:

النكهة المُسكرة: ذلك المسحوق الأحمر ذو المذاق المركز من الملح والسكر له متعة كبيرة حين يذوبان معاً، كما يمتلئ بمعززات النكهة مثل الغلوتامات أحادية الصوديوم MSG، وإينوزينات ثنائي الصوديوم، وجينلت ثنائي الصوديوم. ناهيك عن الثوم والجبنة الرومي، والجبنة الشيدر، وأكثر من ذلك من النكهات المجتمعة في قضمة واحدة.

المذاق الشهي: يحتوي المسحوق أيضاً على الحمضيات (الزبدة الصلبة، وحمض اللبنيك، وحمض الستريك) التي تؤدي إلى سيلان اللعاب، وهذا ممتع في حد ذاته، كما أنه أحد العوامل التي تجعل مذاق كل شيء أفضل.

تباين عالي الديناميكية: يبتهج الدماغ من الإحساس بقضم مادة صلبة تذوب سريعاً. هذا أيضاً مثال على تلاشي السعرات الحرارية المكثفة، إذ يبدو أن الطعام يذوب في فمك، مخادعاً عقلك لطلب المزيد.

النسبة المثالية من الدهون: عقلك يحب الدهون، و12 مليغرام لكل حصة هي بداية جيدة بالنسبة له، كما يبتهج عقلك حين تتناول نصف السعرات الحرارية من الدهون، ويتفوق دوريتوس في ذلك، إذ يمدك بـ70 من أصل 140 سعراً حرارياً، وفقاً لويذرلي.

مركبات كوكيفور: وضعِت نظرية تفيد بأن البشر تطوروا فأصبحوا يرغبون في تناول المركبات الموجودة في الطعام المطهي، وإذا كان الأمر كذلك، فإن الدوريتوس، المكون من الذرة المحمصة ثم المقلية في الزيت، هو بالضبط ما تبحث عنه.

تأثير الجبن: الجبن لذيذ. وعندما يُهضم، يُفرز الكاسومورفين، وهو المركب الذي يبطئ عملية الهضم، ويحفز على تناول الدهون، وحتى يمكن أن يكون له تأثير المخدر.



doritos

وقت التجفيف الطويل: النكهات مثل الثوم والبصل والجبن تنتشر بسرعة، وخصوصاً عندما توجد في السعرات الحرارية الدهنية، وخاصةً عند امتزاجها مع اللعاب وذوبانها في الفم.

وتُكيِّف هذه الظروف عقلك على حب الطعام أكثر، ويمكن أن يصيب هذا النهم أي شخص موجود في الغرفة.

مركب JE NE SAIS QUOI: وهو مزيج معقد من النكهات، والمعروف باسم المركب غير محدد النكهة، ويقوم بحفظ دماغك من الإصابة بالملل.

لعق الأصابع الجميل: يقول ويذرلي إن البقايا الموجودة على أصابعك أكثر تركيزاً من 5 إلى 6 مرات من الأشياء الموجودة على الرقاقة، لذا يحصل عقلك على متعة شديدة عند لعقها.

نكهة كثيرة جداً: تقول الشائعة التي يعود أصلها إلى تسعينيات القرن الماضي، إن "فريتو لاي" قلل كمية الثوم في الرقائق لأن الناس كانوا يَشْكون من رائحة النفس بعد تناول الدوريتوس (لا تزال رائحة نفس دوريتوس تمثل مشكلة).

هذا الموضوع مترجم عن موقع Business Insider الأميركي. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.