وفاة سفير الإمارات بأفغانستان متأثراً بجراح أصيب بها في هجوم قبل شهر.. مهمة إنسانية أودت بحياته

تم النشر: تم التحديث:
1
1

توفي سفير الإمارات في أفغانستان، جمعة محمد عبدالله الكعبي، صباح الأربعاء 15 فبراير/شباط 2017، متأثراً بجراح أصيب بها في هجوم إرهابي في قندهار يوم 10 يناير/كانون الثاني 2017.

ونعت وزارة شؤون الرئاسة الإماراتية السفير. وقالت الوزارة في بيانها: "ببالغ الحزن والأسى ننعى شهيد الوطن والواجب، الابن البار جمعة محمد عبدالله الكعبي، الذي قدم روحه الطاهرة لأجل الإنسانية".

وكان السفير ومجموعة من الدبلوماسيين الإماراتيين قد تعرضوا لاعتداء إرهابي في دار الضيافة لوالي قندهار، نجم عنه مقتل مجموعة من أبناء الإمارات المكلفين بتنفيذ مشاريع إنسانية وتعليمية وتنموية بأفغانستان.

وأعلنت الإمارات آنذاك استشهاد 5 من دبلوماسييها في التفجير الذي أودى بحياة 11 شخصاً في مقر والي قندهار في أفغانستان.

وجاءت زيارة السفير الإماراتي إلى قندهار في مهمة إنسانية، ضمن برنامج لدعم الشعب الأفغاني، شملت وضع حجر الأساس لدار خليفة بن زايد آل نهيان في الولاية، والتوقيع على اتفاقية مع جامعة كاردان للمنح الدراسية على نفقة دولة الإمارات، بحضور والي قندهار، علاوة على وضعه حجر الأساس أيضاً لمعهد خليفة بن زايد آل نهيان للتعليم الفني في العاصمة كابول، بتمويل من مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، وفق الوكالة الرسمية.

وأُصيب الكعبي في تفجير استهدف مجلس والي قندهار خلال زيارته المدينة لتدشين دار للأيتام، وأسفر الهجوم عن مقتل وإصابة عدد من الدبلوماسيين والشخصيات الرسمية والعامة.

ونُقل السفير "الكعبي" بعد الحادث بأيام من أفغانستان إلى أبوظبي لتلقي العلاج، حيث وافته المنية اليوم الأربعاء.