العربية كانت سبباً في شهرتهم.. أجانب تعلموا اللغة بلهجات مختلفة فأتقنوها أفضل من أهلها

تم النشر: تم التحديث:
GG
social media

يواجه الكثير منا صعوبات جمة عند السفر لمنطقة لا يتحدث سكانها اللغة العربية، حتى وإن تحدثتم الإنكليزية لن تكون المهمة سهلة في الكثير من الأحيان، فمخاطبة الإنسان بلغته الأم يسهل عملية الفهم أولاً، ويسهم في تخطي آثار الصدمة الثقافية سريعاً.

بالطبع ستشعرون بالسعادة إذا ما تحدث إليكم أصدقاؤكم الأجانب بلغة عربية بدلاً من اللغات الأخرى، لا سيما عندما يتعلمون لهجاتكم المختلفة، حينها فقط ستشعرون بسعادة غامرة بعد كل مرة تسمعون فيها هذه الجمل، صباح الخير، هلا والله، حبيبي، يا غالي، نحبكم بالزاف، وغيرها الكثير.

ومع تطور وسائل الاتصال وظهور الشبكات الاجتماعية أصبحنا نسمع ونشاهد مؤخراً الكثير من الأمثلة لأجانب وصلوا لبلدان عربية لغايات مختلفة فأتقنوا لهجاتها المحلية واستطاعوا من خلالها كسب قلوب الكثيرين ليحققوا شهرة كبيرة، وفي هذا التقرير نرصد لكم أبرزهم.


ماكس ستانتون


"ماكس العربية، نص أميركي نص بريطاني"، هكذا يُعَرف الشاب ماكس ستانتون عن نفسه عبر حسابه الرسمي في موقع إنستغرام، الذي يتابعه أكثر من نصف مليون معجب، يرسم ستانتون البسمة على وجوههم بفيديوهاته اللطيفة.

وصل ماكس إلى دولة الإمارات العربية المتحدة في العام 2007، ليكمل تعليمه في الجامعة الأميركية في إمارة الشارقة في قسم التسويق، ليقع بعد ذلك في حب اللغة والثقافة العربية ويقرر الاستقرار في دبي، بعد أن عاش لمدة في اليمن.

يعمل ماكس في إحدى الشركات في دبي، ويتحدث اللهجة الخليجية في مقاطع الفيديو التي ينشرها على حسابه، مستخدماً تعبيرات لطيفة، تلفت انتباه الجمهور العربي لارتباطها بعادات عربية خالصة.

ويشتهر ماكس بعبارة "يا هلا والله"، التي يبدأ بها كل مقاطعه، كما يحاول تعليم طفله اللغة العربية، حيث ظهر بجانبه في أحد المقاطع وهو يحاول تعليمه نطق بعض الكلمات العربية باللهجة الخليجية.

. كم تعطونه من 10 ؟ #Arabic 101 with William. What grade would you give him out of 10?

A post shared by 🐪 Max 🐪 (@maxofarabia) on


بانتلي براون


هو مخرج أميركي عاش طفولته في تشاد قبل أن ينتقل للسودان ويستقر فيه لفترة طويلة ساهمت في تعلمه اللغة العربية واللهجة السودانية بطريقة مثيرة للاهتمام.

يحاول براون التواصل مع العرب عبر الحسابات التي يديرها عبر المواقع المختلفة، حيث يتابعه حوالي 9 آلاف عربي عبر الإنستغرام، ولديه العديد من المشاهدات لمقاطعه عبر اليوتيوب.

بعد أن استضافته وتحدثت عنه العديد من وسائل الإعلام العربية، ظهر براون مؤخراً برفقة ماكس ستانتون وهو يعلمه طريقة السلام على الطريقة السودانية لينالا إعجاب الكثير من المتابعين عبر صفحاتهم.

ويتنقل بروان بين السعودية والسودان وتشاد.

تأثُّر بروان بالثقافة السودانية دفعه لإنتاج فيلم وثائقي يتحدث عن رحلة لجوء لعائلة سودانية إلى الولايات المتحدة الأميركية، عرض خلاله المتاعب التي واجهت العائلة.



ونهو تشونج


فنان كوميدي، يُعرف عن نفسه بأنه كوري أردني، حيث انتقلت عائلته في طفولته إلى المملكة العربية السعودية، ثم إلى الأردن لتستقر فيها، وتحصل على جنسيتها.

يتحدث ونهو اللهجة الأردنية بطلاقة، ويعتبرها لغته الأم كما يؤكد في حديثه لوسائل الإعلام.

ساعده مظهره الآسيوي في تحقيق شهرة في الوطن العربي من خلال حفلات (ستاند آب كوميدي)، التي يقدمها في الدول العربية. شارك مؤخراً في بطولة المسلسل الكويتي "ساق البامبو" برفقة عدد من نجوم الدراما في الخليج العربي، كما قدم قبل ذلك برنامج "ونهو حول العالم عبر شبكة التلفزيون العربي.

يتابع ونهو عبر الإنستغرام أكثر من 300 ألف معجب، يشاركون ما ينشره عبر صفحته ويتفاعلون مع القصص الطريفة التي تحدث معه يومياً بسبب مظهره الآسيوي وإتقانه للعربية.


أحمد الكاشك


شاب هندي يعيش في دبي يتحدث اللغة العربية بطلاقة، وينشر مقاطعه بعشر لهجات عربية مختلفة. حقق الفيديو الذي نشره عبر قناته الرسمية على اليوتيوب أكثر من نصف مليون مشاهدة.



يبدي أحمد حبه للثقافة العربية من خلال الصور ومقاطع الفيديو التي ينشرها عبر حسابه على الإنستغرام، حيث يحرص دائماً على ارتداء الزي الخليجي.

ويبدو أن شغف وحب أحمد للغة العربية الفصحى دفعه لكتابة الشعر كما ظهر في أحد المقاطع التي شاركها وهو يقرأ الشعر بلغة عربية فصيحة إلى جانب مقطوعة موسيقية.


طه التركي


هو مستشار رئيس الوزراء التركي السابق أحمد داوود أوغلو، عاش في السعودية وتعلم اللغة العربية فيها. ظهر طه في العديد من مقاطع الفيديو وهو يتحدث باللهجة السعودية، وهو ما حقق له شهرة واسعة.

يتابع طه على حسابه الرسمي على تويتر أكثر من 260 ألف متابع، يتحدث إليهم باللغة العربية، ويشارك أبرز المواقف الطريفة التي يعيشها في العالم العربي والمملكة العربية السعودية تحديداً.



السفير البريطاني في مصر



استطاع السفير البريطاني في مصر، جون كاسون، تحقيق شهرة واسعة بسبب التغريدات التي ينشرها عبر حسابه الرسمي على تويتر. ويتفاعل كاسون مع أهم الأحداث في مصر بلهجة مصرية وبطريقة ساخرة زادت عدد متابعيه لأكثر من 100 ألف متابع في وقت قياسي.

ويتفاعل السفير البريطاني مع التغريدات التي تصله من قبل المصريين، حيث يتحدث الأخير اللغة العربية واللهجة المصرية بطريقة جيدة، استطاع من خلالها كسر التقاليد الدبلوماسية ووصل لقلوب المصريين.


ولا تقتصر قصص نجاح الأجانب الذين تعلموا اللغة العربية وخطفوا قلوب العرب بكلماتهم ولهجاتهم المختلفة على هذه الأمثلة، حيث يمكنكم وبمجرد البحث بكتابة اللغة العربية في مواقع البحث، مشاهدة العديد من الفيديوهات لشخصيات أجنبية تتحدث العربية عبر شبكات التواصل الاجتماعي.