برنامج تقدمه "دمية" يدفع أنصار رئيس مجلس النواب اللبناني لمهاجمة قناة فضائية.. إليك التفاصيل

تم النشر: تم التحديث:
S
s

هاجم مناصرون لرئيس مجلس النواب اللبناني مساء الثلاثاء مبنى قناة الجديد التلفزيونية في بيروت احتجاجاً على مضمون برنامج سياسي ساخر يقولون إنه تعرض للإمام موسى الصدر المفقود منذ حوالي 40 عاماً.

وبرنامج "دمى كراسي" عبارة عن برنامج ساخر تقدمه دمية على شكل رجل، وتضمنت الحلقة التي عرضت الاثنين عرضاً مع دمية تمثل رئيس مجلس النواب نبيه بري. وتم التطرق خلال الحلقة إلى قضية الإمام موسى الصدر رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى المختفي منذ العام 1978.

وتجمع العشرات من مناصري حركة أمل، التي يترأسها بري، لليوم الثاني على التوالي وهم يرفعون أعلام الحركة الخضراء وصوراً لبري وللصدر. وبثت شاشات التلفزة صوراً لبعضهم وهم يحاولون اقتحام المبنى.

وألقى المتجمعون الحجارة في اتجاه المبنى ما أسفر عن تحطم زجاج، وفق ما نقلت القناة في بث مباشر.
وحالت القوى الأمنية دون اقتحام المتظاهرين لمبنى القناة قبل أن يتدخل الجيش اللبناني أيضاً في محاولة لتفرقتهم.

وأشارت القناة إلى "إصابة مصوّر بجروح طفيفة" من دون إضافة تفاصيل.
وأطلق مناصرون لحركة أمل على وسائل التواصل الاجتماعي هاشتاغ #حملة_مقاطعة_الجديد، وطالب البعض منهم القناة بالاعتذار على ما وصفوه بـ"التطاول" على الإمام الصدر.

واعتبرت نائبة رئيس مجلس إدارة قناة الجديد كرمى الخياط أن "هذا اعتداء ليس على الجديد فقط بل على الجسم الإعلامي برمّته"، مؤكدة وفق ما نقلت القناة أن "الجديد لا تقبل المس بالسيد موسى الصدر".
وقال مخرج البرنامج شربل خليل عبر قناة الجديد إن مضمون الحلقة لم يتضمن أي "تجريح أو أي شيء يتعدى المحظور" ليثير ردة الفعل هذه.

وتحمل الطائفة الشيعية في لبنان نظام العقيد الليبي الراحل معمر القذافي مسؤولية اختفاء الإمام موسى الصدر ورفيقيه بعدما شوهدوا للمرة الأخيرة في ليبيا في 31 آب/أغسطس 1978.