ماذا قال مغن أميركي عن "العاهرات الروسيات" اللائي سيطحن بترامب من منصبه؟

تم النشر: تم التحديث:
S
s

هل ظهر أخيراً من يستطيع أن يثبت المزاعم التي اتهمت الرئيس الأميركي دونالد ترامب وإدارته بالعمالة لروسيا أو الخضوع لابتزازها؟.

فهل سيكون المغني الأميركي موبي الشخص الذي سيطيح بإدارة ترامب بعد أن زعم أن لديه سجل فضائح عن الرئيس الأميركي الجديد أكبر من المتصور؟.

ففي منشور على موقع فيسبوك يوم الاثنين 13 فبراير/شباط، زعم العازف والموسيقي وناشط حقوق الحيوان الأميركي أنه قضى عطلة نهاية الأسبوع "يتحدث مع أصدقاء يعملون في واشنطن، وأنه يستطيع أن ينشر معلومات سرية دقيقة حول رئاسة ترامب"، حسبما ورد في تقرير لصحيفة الغارديان البريطانية.


فضائح مشينة


وتضمنت المزاعم التي ذكرها موبي ابتزاز الحكومة الروسية لترامب بسبب "أفعال شائنة" وأكثر افتضاحاً من الشائعات الموجودة بالفعل وأن إدارة ترامب تتواطأ مع الحكومة الروسية منذ اليوم الأول.

وزعم العازف الأميركي أيضاً أن هناك خططاً يجري إعدادها حالياً داخل الحزب الجمهوري والدوائر اليمينية للتخلص من ترامب، كما أن "أجهزة الاستخبارات حول العالم.. تعمل على تقديم معلومات تؤدي إلى انتقادات بالغة تنتهي بتوجيه الاتهامات وإقامة الدعوى القضائية ضد ترامب".

وقال أيضاً إن الولايات المتحدة تخطط لشن الحرب على إيران وتقوم بتحريك القطع البحرية الأميركية بأسلوب استراتيجي على امتداد السواحل، حسب قوله.

وكتب موبي "أكتب هذه الأمور حتى يكون هناك سجل عام بها حينما تقع مثل تلك الأحداث. إنها أوقات عصيبة ومحيرة للغاية، حيث لدينا رئيس غير كفء يخضع لسيطرة قوة أجنبية".

وطالب الأميركيين في منشور لاحق بالتصويت ضد ترامب في انتخابات التجديد النصفي عام 2018.

ترجمة المنشور:

"بعد أن قضيت عطلة نهاية الأسبوع في التحدُّث مع أصدقائي الذين يعملون في واشنطن، يمكنني وأنا في مأمنٍ ("وبدقةٍ..") أن أنشر هذه المعلومات.

1- المعلومات الروسية عن ترامب صحيحة، صحيحة تماماً. ترامب يتعرض للابتزاز من الحكومة الروسية، ولا يقتصر الأمر على تبوُّل عاهرات روسيات على فراشه، بل هناك ما هو أفظع من ذلك.

2- إدارة ترامب متواطئة مع الحكومة الروسية، وذلك منذ اليوم الأول لترامب في الرئاسة.

3- تحتاج إدارة ترامب إلى شن حرب، ومن المحتمل أن تكون ضد إيران. إذ ينشر ترامب حالياً السفن الحربية الأميركية قبالة السواحل الإيرانية على أملِ أن تتحرش طهران بإحدى السُفن، وتُقدِّم للولايات المتحدة حُجَّة لشن الحرب.

4- هناك مُخططاتٌ للاتِّجاهات اليمينية تسعى لإطاحة ترامب. إذ أنَّه يُمثِّل عقبةً أمام سعيهم لجمع التبرعات، ويَحُد من شعبيتهم، ويسعى الحزب الجمهوري والأخوان كوتش وجماعات يمينية أُخرى للإطاحة به.

5- وكالات الاستخبارات في أنحاء العالَم، وهنا في أميركا، مذعورةٌ بسبب عدم كفاءة إدارة ترامب، وتعمل على تقديم معلوماتٍ ستسفر عن نشوب نزاعاتٍ حامية، بل والأكثر من ذلك، ستؤدي إلى عزله.

أكتب هذه المعلومات لكي يكون هناك سجل عام سَلفاً حين/إذا حدثت هذه الأشياء بالفعل.

نمر بأوقاتٍ مُحيِّرةٍ ومُروِّعة، فلدينا رئيسٌ غير مؤهلٍ ويخضع لتحكم قوى خارجية.

موبي."


شكوك


وجاء رد الفعل على الشبكات الاجتماعية في صورة مزاح ممزوج بالاندهاش، حيث تساءل مستخدمو موقع تويتر حول مصادر موبي ورد الفعل المحتمل من قبل الرئيس الجديد على موقع تويتر.

وشبه آخرون تعليقات موبي باعتقاد المغنية والكاتبة الأميركية كيرتني لاف بأنها عثرت على طائرة الخطوط الجوية الماليزية المفقودة طراز MH370 عام 2014.

ترجمة التغريدة:"إذا كان موبي يوجِّه اتهاماً لترامب، فهذا دليلٌ لا يقبل الشك على أننا نعيش في محاكاةٍ للواقع مثلما حدث في فيلم Matrix".

ترجمة التغريدة: "كنت سأُصدِّق أنَّ موبي لديه دليلٌ على تواطؤ ترامب مع روسيا إذا لم تزعم كورتني لوف أنها وجدت الطائرة المفقودة MH370 في ذلك الوقت ".

ترجمة التغريدة:"إذا رد ترامب على موبي بأغنية "Nobody listens to techno"، سأرتَقي إلى مستوى أعلى".

ترجمة التغريدة:"سيكون من المُضحك أن يكون موبي سبباً في عزل هذا الرئيس السخيف".


أنا أصلع


رد موبي من خلال تغريدة لاحقة على تويتر وإنستغرام على تلك الشكوك فيما ذكره قائلاً "“مُعظم المعلومات التي ذَكرتها مُقتبسةٌ من سِجل عام، أو ستكون كذلك عمَّا قريب. أتمنى أيضاً أن تكون مُخططات ترامب وبانون بخصوص حرب إيران قد أُحبِطَت".

ونشر صورة لمهرج يحمل بالونات وكتب قائلاً "أنا مجرد مهرج. أقصد ربما لا توجد خطة لدى إدارة ترامب لخوض حرب مع إيران.

وربما أن دوائر ترامب الداخلية لا تضم عملاء روساً. وربما أن روسيا لا تحظى بمعلومات سرية حول ترامب تجعله يخضع لسيطرتها.

وربما أن الأخوين كوخ وأصدقاءهما لا يلتفتون إلى خيارات التخلص من ترامب. فلا تلق بالاً إلى فلين ومانافورت و USS Cole والروس الذين اختفوا أو لقوا حتفهم مؤخراً وما يحدث في أوكرانيا.

مرة أخرى، أنا مجرد مهرج أصلع الرأس ربما لا يعرف شيئاً. سوف أصنع بعض الحيوانات من البالون حالياً".


­هذا الموضوع مترجم بتصرف عن صحيفة The Guardian البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية٬ اضغط هنا.