صورة فازت بالجائزة الأولى في مسابقة دولية أغضبت السفارة الروسية في أنقرة

تم النشر: تم التحديث:
CONSUL RUSSIAN
social media

أعربت السفارة الروسية في أنقرة عن غضبها الثلاثاء 14 فبراير/شباط 2017 بسبب منح جائزة "وورلد برس فوتو" لصورة الشرطي التركي أثناء اغتياله السفير الروسي في أنقرة العام الماضي.

وقتل الشرطي مولود ميرت ألتينتاس (22 عاماً) السفير الروسي أندريه كارلوف وهو يهتف "الله أكبر" و"لا تنسوا حلب" أثناء افتتاح معرض للصور الروسية في أنقرة في 19 كانون الأول/ديسمبر.

وقالت السفارة إن قرار لجنة التحكيم منح الجائزة لهذه الصورة "محبط" ويظهر "تجاهلاً تاماً للأخلاق والقيم الأخلاقية".

وأضافت في بيان على صفحتها الرسمية على فيسبوك "إن الدعاية لفظائع الإرهاب غير مقبولة".

والتقط الصورة برهان أوزبيليسي، مصور وكالة "أسوشيتد برس" الذي لازم مكانه أثناء عملية الاغتيال.

وأشادت لجنة التحكيم بشجاعة المصور ورمزية الصورة التي سببت خلافاً بين لجنة التحكيم حيث عارض رئيسها ستيوارت فرانكلين اختيارها.

وقال فرانكلين إن "منح الصورة هذه المكانة هي دعوة للذين يفكرون في مثل هذه الأعمال".

وأكدت رئيسة لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ الروسي كونستانتين كوساشيف أن الخيار كان "على الأخلاقيات" وتساءلت "كم إرهابيا آخر يمكن أن يعتبر هذه الصورة مصدر إلهام له".

وقتل ألتينتاس على الفور برصاص قوات الأمن التركية، وقالت السلطات إنه كان عضواً في جماعة تابعة للداعية الإسلامي المقيم في الولايات المتحدة فتح الله غولن الذي تلقي عليه أنقرة باللوم في المحاولة الانقلابية في 15 تموز/يوليو.

إلا أن موسكو، التي أرسلت فريق تحقيق إلى أنقرة بعد عملية الاغتيال، لم تؤكد هذه النتيجة.