احترامك للمواعيد قد يفقدك الوظيفة.. أشياء تجنَّب كتابتها في سيرتك الذاتية

تم النشر: تم التحديث:
CV
Young woman hiding behind her resume | demaerre via Getty Images

يقول جيمي هيتشنز، أحد خبراء التوظيف في موقع "غلاسدور" الشهير إن محتوى ولغة السيرة الذاتية دائماً ما يكون لهما دورٌ كبير في زيادة فرصك في الحصول على الوظيفة.

في الوقت نفسه، فإن ملء السيرة الذاتية بتعبيراتٍ مركبة وكلماتٍ معقدة قد يأتي بنتيجةٍ عكسية، ولذلك قام موقع Business Insider باستطلاع رأي مجموعة من خبراء الموارد البشرية وكتابة السير الذاتية للحصول على بعض النصائح بشأن الكلمات التي يجب على المتقدمين للوظائف عدم كتابتها في سيرتهم الذاتية.

وإليك هذه الكلمات التي ينبغي عليك التأكد من خلو سيرتك الذاتية منها:


1- إنَّك عاطل


إذا كنت عاطلاً، تجنب تسليط الضوء على هذه النقطة، فبطبيعة الحال ستُظهر تواريخ وظائفك السابقة ذلك.


2- إنَّك مجتهد بالعمل




cv

يأمل أي مكان عمل أن تكون شخصاً يعمل بجد، ويلتزم بأوقات العمل، ويمتلك دوافع ذاتية للعمل، ولا يحتاج إلى تحميس الآخرين له، لذا لا تحتاج إلى ذكر ذلك في سيرتك الذاتية.


3- الأخطاء الإملائية


تقول إليزابيث هاريسون، مديرة خدمة العملاء والمسؤولة عن التوظيف بشركة "ديسيشن توولبوكس" إنه عليك تجنب الأخطاء الإملائية في كتابة سيرتك الذاتية، راجع سيرتك الذاتية عدة مرات، ثم قم بطباعتها وعرضها على شخص آخر ليراجعها.

مجرد وجود خطأ إملائي واحد قد يقضي على آمالك في الحصول على الوظيفة حتى لو كنت مرشحاً قوياً، لأنَّ هذا يُظهِر عدم اهتمامك بالتفاصيل.


4- قدرتك على استخدام برامج "مايكروسوفت أوفيس"


تقول إيلين مايير، الخبيرة بموقع "غلاسدور" إنَّ قوالب السيرة الذاتية المعتادة وخبراء الموارد البشرية يحثون الباحثين عن الوظائف على إدراج قائمة من المهارات الاستراتيجية في سيرتهم الذاتية.

وهذه المهارات تتضمن معرفة لغة جافا للبرمجة، واستخدام برنامج فاينل كات برو، والتحدث بلغات نادرة والقدرة على تطوير العمل، وغيرها.

ولذلك قم بإدراج المهارات المتعلقة بالوظيفة التي توضح أنك المرشح الأمثل لها، وكذلك المهارات التي توضح تميزك عموماً، ولكن احذر، فتمكنك من استخدام برامج مايكروسوفت أوفيس لا يُعَد مهارةً، هذا شيءٌ أساسي يفترض أصحاب العمل وجوده.


5- الهدف




cv

تقول كارولين غراي، الكاتبة بموقع "غلاسدور": "هل مسارك المهني واضح ولا توجد فجوات زمنية كبيرة أو اختلافات بين الوظائف؟ إذن لا تحتاج غالباً إلى ذكر هدفك في سيرتك الذاتية".

إذا كانت سيرتك الذاتية تعبر عن نفسها، فلن تحتاج إلى شغل المساحات القيمة بها بشيءٍ زائد، وكذلك إذا كنت ترفق خطاباً تعريفياً مع رسالتك الذاتية، فإنَّ هذا سيكون كافياً للتعبير عن هدفك من التقدم للوظيفة.


6- كونك شخصاً متعاوناً


يرى هيتشينز أن كلماتٍ من نوعية "التعاون والعمل الجماعي" أصبحت مستهلكة، لذا عليك الابتعاد عنها.


7- المراجع متاحة عند الطلب


عندما يكتب المتقدم للوظيفة في سيرته الذاتية أن المراجع متوفرة في حالة الطلب، فإنَّ هذه تكون إشارةً على أن المتقدم للوظيفة متحمسٌ بشكل مفرط.

إذا أرادت شركة التوظيف الاتصال لمعرفة المزيد من المعلومات عنك ستتصل بك مباشرةً. وكما يقول أحد خبراء الموارد البشرية: "يفترض جميع الأشخاص أننا نريد ذلك، لكن الحقيقة أننا يمكننا الاتصال والسؤال عن ذلك بأنفسنا".


8- الكتابة بصيغة المتكلم أو الغائب


يقول هيتشينز إن كتابة سيرتك الذاتية بصيغة المتكلم أو الغائب تبدو غريبةً بعض الشيء، وتوحي بأن شخصاً ما كتب سيرتك الذاتية.

فقط اذكر الحقائق، على سبيل المثال، اكتب "ترأستُ فريقاً من أربعة أشخاص"، وليس "أنا كنت أترأس فريقاً من أربعة أشخاص" أو "عمر كان يقود فريقاً من أربعة أشخاص".


9- إنَّك شخص مشهور في مجال عملك


تقول جينيفر بينسوسن، المسؤولة عن التوظيف وقسم التكنولوجيا بشركة التوظيف "ديسيشن توولبوكس"، إنَّ هذه العبارة استُخدِمَت بكثرة في السنوات الخمس الأخيرة، وأنَّه ما لم تكن نجماً بالفعل، مغنياً مثلا يتقدم لإحياء حفل زفاف، فلا داعي لاستخدامها.


10- الأشياء التي لديك معرفة سطحية بها




cv

تنصح جينيفر بعدم ذكر المهارات والتكنولوجيا التي اختبرتها في عملك بشكلٍ بسيط ولكنك لا تتقنها، فمثلاً، تجنب قول جمل مثل "مهندس برمجيات، تعاملت قليلاً مع لغة بايثون في الجامعة، ولكنِّي عملت بعد التخرج وحتى الآن في تطوير مواقع الإنترنت"، ففي هذه الحالة لا تضف لغة بايثون إلى سيرتك الذاتية إن لم تكن تتقنها تماماً.


11- انك تلتزم بالمواعيد


تقول جينيفر إنَّك لا تحتاج للكتابة في سيرتك الذاتية عن التزامك بالمواعيد، فهذا شيءٌ أساسي، ولكن بدلاً من ذلك صِغ أفكارك في سيرتك الذاتية بشكلٍ جيد، وأضف إليها المحتوى المتعلق بإنجازاتك، والأهداف التي حققتها، ومؤشرات نجاحك في عملك، وإنجازاتك، وما إن كنت قد رفعت كفاءة العمل بشركتك ووفرت بعض التكاليف.


12- إنَّك خبير


ابتعد عن استخدام كلمة خبير، إلا إن كنت خبيراً فعلاً في عملك، وإلا فاستعد لأن تنهال عليك الأسئلة عن خبراتك التي ذكرتها.


13- الأشياء التي لا تستطيع أو لا توافق على عملها


لا يجب أن تتضمن سيرتك الذاتية أية عبارات سلبية عما لا يمكنك أو لا تريد عمله، فيجب أن توضح سيرتك الذاتية ما يمكنك فعله، وليس ما لا يمكنك فعله.


14- المعلومات الشخصية غير الضرورية


يجب عليك تجُّنب ذكر تاريخ مولدك، وحالتك الاجتماعية، واهتماماتك الشخصية، وغيرها من المعلومات الشخصية غير الضرورية في سيرتك الذاتية، فهذه المعلومات لا علاقة لها بكونك مؤهلاً للوظيفة.


15- كتابة مهارات لا تمتلكها




cv

تقول هيذر هومان، الخبيرة المهنية ومديرة التوظيف، ومؤسسة ورئيسة شركة "كوم ريكومنديد"، إنَّ المهارات هي الأكاذيب الأكثر شيوعاً في السير الذاتية، وإذا كنت تعتقد أن امتلاكك لكل مهارةٍ مذكورة في الوصف الوظيفي للمنصب الذي تريده سيساعدك في الحصول عليه، فهذا شيءٌ غير صحيح.

وأحياناً يكون الاعتراف بالمهارات التي تمتلكها فعلاً هو ما يساعدك على الحصول على فترة التدريب أو الوظيفة التي تسعى لها، ويمكنك الفوز بها بأن تكون أميناً.


16- هواياتك


تقول إليزابيث إنَّ المحتوى الذي لا يتعلق بالوظيفة أو بالمؤهلات التي يمتلكها المرشح يمكن أن يحرمه من الوظيفة رغم أحقيته بها واستيفائه لجميع شروطها، وذلك لأن تلك المؤهلات لم تظهر بوضوح وبشكلٍ بارز في السيرة الذاتية.


17 - عدم توضيح تفاصيل إنجازاتك وأهدافك التي حققتها


تقول نيكول كوكس، مديرة التوظيف بشركة "ديسيشن توولبوكس"، إنَّه من الأفضل تدعيم إنجازاتك بالأرقام، فبعض مسؤولي التوظيف يفضلون رؤية الأرقام التي حققتها (مثل تخفيض نفقات التصنيع بحوالي 500 ألف دولار)، بينما يفضل آخرون رؤية إنجازاتك على شكل نسب مئوية (تخفيض نفقات التصنيع بنسبة 15%).

وفي كلا الحالتين، وضِّح إنجازك بالتفاصيل كي يظهر تأثيرك في عملك السابق، وإن كانت مهمتك في عملك السابق هي تخفيض نفقات التصنيع بنسبة 10%، وضح في سيرتك الذاتية إن كنت قد تمكنت من تخطِّي تلك النسبة.


18- إنَّك شخص يمكنه تحقيق الإنجازات


بدلاً من أن تكتب أنَّك يمكنك تحقيق الإنجازات، وضح الإنجازات التي حققتها سابقاً.

فطبقاً لأنيش ماغومدار، المدير التنفيذي لموقع "ريزيمي أوربت" فالإنجازات هي كالعملة والأموال بالنسبة للسيرة الذاتية، كلما كانت أكثر، وكلما كانت أكثر ارتباطا بالوظيفة التي تريدها زادت قيمتك.

وهذا يمكن أن يكون له تأثيرٌ كبير على فرصتك في الحصول على مقابلةٍ شخصية، وكذلك على العرض الذي ستحصل عليه.
وضِّح تلك الإنجازات، وكيف أمكنك تحقيقها، (على سبيل المثال، اكتب أنك تمكنت من زيادة مستوى رضا العملاء بنسبة 30% خلال 9 أشهر، وذلك من خلال إعادة تصميم عمليات الدعم، وتوفير مواد تدريبية جديدة للموظفين).


19- كونكِ ربة منزل


كما في حالة المعلومات الشخصية، لستِ مضطرةً لتوضيح وتفسير الفجوات في سيرتك الذاتية بين الوظائف المختلفة.

وتقول نيكول بأن المعلومات الشخصية عن العمر، والعلاقات، والأطفال من الممكن أن تعرضك للتمييز، وليس من حق صاحب العمل أن يسألك عن تلك المعلومات، ولا ينبغي عليكِ تقديمها".

ولكن، إن أردتِ توضيح فجوةً ما في تاريخ عملك، تقول نيكول إنَّه يمكنك أن تكوني مبدعةً، وتكتبي أنك كنت مديرةً منزلية، وأدرت المشتريات والميزانية وجداول الأعمال بنجاح.


20- استخدام جملة "كنت مسؤولاً عن.."




cv

عادةً ما يستخدم المتقدمون للوظائف ذلك الأسلوب. ولكن هناك جملاً أخرى يمكنها إضفاء القليل من الحماسة والقوة على سيرتك الذاتية، فبدلاً من الحديث عن مسؤوليتك كمدير فرع مثلاً، اكتب أنَّك كنت مدير فرع لأكثر فروع الشركة تحقيقاً للأرباح، وتفوقت على منافسيك في زيادة الأرباح بنسبة 25-55% عبر السنوات.

بعبارةٍ أخرى، أضف على جملك القليل من القوة والحماس من خلال الألفاظ القوية والنتائج.


21- إنَّك شخصٌ يهتم بالنتائج


أدى استخدام العديد من الألفاظ، بشكل مبالغ فيه إلى فقدان معناها، فمثلا عبارةً "اهتم بالنتائج" أصبحت الأضعف للأسف، وإن كانت لغة سيرتك الذاتية ومحتواها يتسمان بالضعف والتخبط، فلتنس فرصك في الحصول على الوظيفة.

- هذا الموضوع مترجم بتصرف عن موقع Business Insider الأميركي. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا