انفجار بمبنى يقطنه مصريون وسوريون وصوماليون في السودان.. كَشَف عن متفجرات وجوازات أجنبية

تم النشر: تم التحديث:
SUDANESE POLICE
1

قالت وزارة الداخلية السودانية إن قوات الأمن عثرت على مواد متفجرة وجوازات سفر أجنبية في شقة سكنية داهمتها، الأحد بعد حدوث انفجار صغير في جنوب الخرطوم.

وقالت الوزارة في بيان إن قنبلة انفجرت حينما كان المشتبه به يقوم بتجميعها. وأضافت أن صانع القنبلة المزعوم أصيب قبل أن يلوذ بالفرار.

وأوضحت الوزارة أن المشتبه به ذهب إلى مستشفى قريب لكن المستشفى رفض علاجه بدون إبلاغ الشرطة مما دفعه إلى مغادرة المستشفى دون تلقي العلاج.

وقال جيران إن عدداً كبيراً من المصريين والصوماليين والسوريين يعيش في المبنى السكني الذي داهمته الشرطة في وقت سابق اليوم الأحد.

وقال البيان إن قوات الأمن تحقق في الواقعة. ولم يتم إلقاء القبض على أي شخص.

وأشار مسح أجرته لجنة دعم العائلات السورية في يوليو/ تموز 2015 إلى أن هناك ما يربو على 100 ألف سوري يعيشون في السودان نتيجة الحرب الأهلية المستمرة في بلادهم منذ ست سنوات.

وفي يناير/كانون الثاني قالت الولايات المتحدة أنها سترفع حظراً تجارياً مفروضاً على السودان منذ 20 عاماً وأنها ستفرج عن أموال مجمدة وتزيل عقوبات مالية رداً على تعاون السودان في قتال تنظيم الدولة الإسلامية وجماعات متشددة أخرى.