لأنك ستندم على المتع التي فوَّتها.. إليك 4 علامات تخبرك إذا كنت مهووساً بالمال

تم النشر: تم التحديث:
SAVE DOLLARS
BERLIN, GERMANY - JUNE 03: A man hold a wallet, filled with Dollar bills on June 03, 2015, in Berlin, Germany. (Photo by Thomas Trutschel/Photothek via Getty Images) | Thomas Trutschel via Getty Images

يتطلب الهوس بالمال من الشخص إيجاد طريقة لإحداث التوازن للتخلص منه، فإذا لم تعر هذه المسألة أي اهتمام، فمن المؤكد أنك لن تستطيع مجابهة الصعاب التي تخبئها لك الحياة.

إذا كنت ممن يقضون جل حياتهم يدخرون الأموال ولا يتلذذون بطيب العيش، فستندم على هذا الفعل لا محالة. وبالتالي، يجب عليك أن تعرف الفرق بين أن تكون عملياً وأن تكون مهووساً بالادخار.

فيما يلي 4 علامات تدل عما إذا كنت مهووساً بادخار المال، بحسب موقع Elite Daily الأميركي:


1- الامتناع عن صرف المال خلال الفرص التي تأتي مرة واحدة في العمر


مما لا شك فيه أن لكل شخص في الحياة قائمة أحلام يطمح لتحقيقها؛ على غرار الحفلة الغنائية التي لطالما حلمت أنك ستستطيع في يوم من الأيام تحصيل ثمنها، أو قائمة البلدان التي تريد زيارتها.

في الواقع، الفرص لا تتاح أمامنا إلا مرة واحدة في العمر. ولذلك إذا سنحت لنا الفرصة فعلينا أن ننتهزها ولا نرفضها بعلة الخوف من إنفاق المال، فبعد مرور السنين ستندم على تضييعك لتلك الفرص لأسباب واهية.


2- لا تنفق المال من أجل الترفيه عن نفسك


صحيح أن المال يجعل الحياة مثالية، ولذلك نقضي معظم أوقاتنا في جمعه، وهو ما يصعب علينا لاحقاً مهمة التفريط فيه.

ولكن علينا أن نتعلم ألا نفكر فقط في البقاء على قيد الحياة، بل كيف نعيش كل ثانية من حياتنا.

بالتالي، عليك دائماً أن تطرح على نفسك السؤال التالي: لماذا أعمل بجد دون أن أحصل على أي شيء في المقابل؟

من المهم أن نتمتع برغد العيش، وأن نذكّر أنفسنا دائماً أننا نعمل من أجل الترفيه وتحقيق رغباتنا.

وفي اللحظة التي نتوقف فيها عن السماح لأنفسنا بصرف المال في أمور نحن نحبها، فكونوا على يقين أن هناك شيئاً خاطئاً في حياتنا، وعلينا تعديله قبل فوات الأوان، لأنه بعد مضي العمر لن يفيدنا الندم في شيء.



saving money


3- التوقف عن اقتناص الفرص


في الحقيقة، إن الحياة ليست سوى مزيج من القرارات الغامضة والمخيفة، على غرار أن نختار الذهاب للمدرسة أو العمل، الشخص الذي سنقضي معه بقية حياتنا، وهل نحن على استعداد لإنجاب الأطفال وتربيتهم، وغيرها من القرارات المصيرية الأخرى.

كل قرار من هذه القرارات يشكل في حد ذاته خطراً من الناحية العاطفية والمالية على حد سواء.

ولذلك، إذا كنت دائماً تقول لنفسك انتظر الفرص حتى تأتيك على طبق من ذهب، فتيقّن من أن الحياة ستمر من دون أن تحقق أي شيء يذكر، لأنك ستتأقلم مع وضعك الراهن، ولن تستغل الفرص لتحقيق مبتغاك.

وبالتالي، عليك أن تتوقف في بعض الأحيان عن التفكير بمنطقية وعقلانية، وتنجز ما تريده دون الانتظار إلى أجل غير مسمى.


4- الاستماع إلى عقلك أكثر من قلبك


في بعض الأوقات، يصبح استماعك إلى عقلك الباطن أمراً واجباً. وفي بعض الأحيان ستجد نفسك تعوّل على عقلك أكثر بكثير مما تُحكم عاطفتك، وهو ما سيدفعك لتجاهل الأمور التي تريد تحقيقها.

يصعب على أغلب الناس إنفاق المال. ولكن في بعض المناسبات علينا أن نكون واقعيين، ونتخلى عن هوسنا في ادخار المال.

كما عليك أن تستمع إلى قلبك وتعرف المخاطر التي يجب أن تخوض غمارها. وإذا لم تستطع الفصل بين أن تكون عقلانياً أو عاطفياً، فستخسر كل شيء.

- هذا الموضوع مترجم عن موقع Elite Daily الأميركي. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.