تزايد أعداد الفارين من ترامب.. كندا تعتقل أسرةً سورية تسللت إليها عبر الحدود الأميركية

تم النشر: تم التحديث:
ROYAL CANADIAN MOUNTED POLICE
Dan Riedlhuber / Reuters

اعتُقلت أُسرة سورية في هيمينجفورد بكندا يوم السبت 11 فبراير/شباط 2017 بعد عبور الحدود من الولايات المتحدة بصورة غير شرعية طلباً للجوء.

وأفادت تقارير بأن الأُسرة الصغيرة التي كانت تجر أمتعتها وتدفع بابنة عمرها ثلاثة أعوام داخل عربة أطفال في طقس بارد -حيث درجة الحرارة خمس درجات مئوية- حاولت الدخول من ولاية نيويورك الأميركية إلى كيبيك في كندا.

وتقول الوكالة المعنية بمراقبة الحدود الكندية إن عدد طالبي اللجوء الذين يأتون من الولايات المتحدة زاد في الآونة الأخيرة حيث بلغ عدد من يصل منهم إلى كيبيك 368 في نوفمبر/تشرين الثاني و593 في ديسمبر/كانون الأول.

وبحسب هيئة الإذاعة الكندية بلغ عدد طالبي اللجوء في كيبيك 46 في يناير/كانون الثاني من عام 2014 فيما بلغ عددهم في الشهر ذاته من العام الجاري 452

وتزايدت أعداد المهاجرين المنتقلين من أميركا إلى كندا بعد وصول دونالد ترامب المعادي للاجئين إلى البيت الأبيض، ومؤخراً يردد المهاجرون العبارات نفسها تقريباً: "نشعر بالخوف مما يحصل في الولايات المتحدة، ولست أكيداً مما سيحدث في حال تمت إعادتي إلى بلادي".

ويقول هاني العبيدي من مركز لدعم المهاجرين في مدينة وينيبيغ في مانيتوبا "تؤسفني رؤية المهاجرين الذين لا يهربون فقط من بلدانهم، بل أيضاً من بلد آمن وديمقراطي مثل الولايات المتحدة".